Uncategorized

بترول: منظمة أوبيب+ تعقد اجتماعا تقنيا حول وضعية السوق

الجزائر – عقدت البلدان المشاركة في بيان التعاون لمنظمة أوبيب وخارج اوبيب اليوم الاثنين اجتماعا تقنيا عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد خصص لدراسة تطور السوق البترولية، حسبما أشارت اليه المنظمة.

وقد أعلنت منظمة أوبيب عبر حسابها على التويتر عن “انعقاد الاجتماع ال46 للجنة التقنية المشتركة للبلدان المشاركة في البيان حول التعاون اليوم الاثنين عن طريقة تقنية التحاضر المرئي عن بعد”. كما أخطرت اللجنة التقنية المشتركة، اللجنة الوزارية المشتركة حول تطور السوق البترولية عن انعقاد اجتماعها ال24 غدا الثلاثاء 17 نوفمبر 2020″.
وبهذه المناسبة، أكد الأمين العام لمنظمة أوبيب محمد سنوسي باركيندو أن تفشي الاصابات بوباء كوفيد-19 والاجراءات الاحترازية الجديدة المتخذة في هذا الشأن بأوروبا لا تزلان تعترضان انتعاش السوق العالمية للاقتصاد و البترول.

وقد ابدى الامين العام لأوبيب تفاؤلا بعد التقدم المحقق في تطوير اللقاح معربا عن أمله في توفره في أقرب الآجال.

كما أكد على ضرورة التحلي بالحذر والاستعداد للاستجابة لتغيرات ظروف السوق و مواصلة العمل من اجل تحقيق استقرار مستدام للسوق البترولية.
وأعتبر المسؤول ذاته أن “البيان حول التعاون تصدى لهذه المحنة و حقق هدفه أمام تحديات السوق” على حد قوله.
من جهة أخرى، أطلع السيد باركيندو المنتدبين المشاركين في هذا الاجتماع بالمحادثات رفيعة المستوى التي أجرتها الأمانة مع أهم الأطراف الفاعلة لاسيما روسيا والهند والاتحاد الاوروبي و منتدى الدول المصدرة للغاز.

إقرأ أيضا: احتفاظ صحاري بلاند الجزائري بالمركز الثالث لأغلى خام للأوبيب في عام 2020

كما اضاف يقول أن هذه الاجتماعات تساعد على تدعيم تفهم السوق في وجهة نظر المنتجين و المستهلكين .

وأضاف المسؤول أن “الإجماع الأساسي في جميع المحادثات التي جرت خلال هذه الاجتماعات تمثل في الاعتراف بكون الأوبيب قد أدت دورًا مهمًا في الحد من التقلبات طوال الأشهر الطويلة والصعبة من الأزمة الوبائية، وساهمت في عودة الاستقرار النسبي والثقة في السوق”.

ويتوقع بعض الملاحظين أن يوصي اجتماع الغد بتعديل اتفاق خفض إنتاج النفط الموقع في أبريل المنصرم.
ففي هذا الصدد، أعلنت وزارة الطاقة اليوم الاثنين عن مشاركة الوزير عبد المجيد عطار في اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة الاتفاق، والذي سيخصص لبحث أوضاع السوق النفطية العالمية وآفاق نموها على المدى القصير.
وترى وزارة الطاقة أنه يتعين على أعضاء اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة الاتفاق تقييم مستوى الامتثال لالتزامات خفض الإنتاج للدول الموقعة على اعلان التعاون في شهر أكتوبر، كما تمت المصادقة عليها خلال الاجتماع الوزاري العاشر للدول الأعضاء في منظمة الأوبيك وخارجها المنعقد في 12 أبريل 2020.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، أعلن وزير الطاقة ورئيس ندوة الأوبيب، عبد المجيد عطار أن “أوبيب ما زالت ملتزمة باتخاذ الإجراءات الملائمة، بالتعاون مع الشركاء في إعلان التعاون، بطريقة استباقية وفعالة. وهذا يشمل إمكانية تمديد تعديلات الإنتاج الحالية في 2021، وتعميق هذه التعديلات إذا كان الوضع في السوق يتطلب ذلك”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق