أخبار الوطن

براقي يدعو الجميع الى المساهمة في محاربة ظاهرة الغرق في أحواض السدود

الجزائر – دعا وزير الموارد المائية، السيد ارزقي براقي، يوم السبت الى ضرورة مساهمة الجميع خاصة العائلات في محاربة ظاهرة الغرق في أحواض السدود مؤكدا ان المساهمة الكلية للجميع في هذا “المسعى المستعجل” يمكن من الحفاظ على حياة الاطفال و الشباب، حسب بيان للوزارة.

 وعلى اثر غرق ثلاثة شبان من بسكرة وباتنة وعين الدفلى يوم الجمعة، أكد الوزير في ذات البيان انه “على الكبار تحمل المسؤولية للقضاء على هذه الآفة وتعد مساهمة الجميع في هذه المعركة أكثر من ضرورية”.
ويضيف نفس المصدر، ان السيد براقي  تقدم “بخالص تعازيه لأسر الضحايا متأثرا جدا بهذه الخسائر المأسوية التي وقعت عشية الاحتفال بعيد الاستقلال والشباب”.

وجاء في ذات البيان ان “على الرغم من الجهود المكثفة والمتجددة لتحذير المواطنين وخاصة الشباب من مخاطر السباحة الممنوعة منعا صريحا في هذه الاماكن

(السدود والمجاري المائية والبحيرات) التي ليست مناسبة لهذا الغرض، لكون السباحة غير مسموح بها و ممنوعة منعا صريحا ولا تحظى بمراقبة اعوان الحماية المدنية، و للأسف قائمة الضحايا في تزايد مستمر”.

إقرأ أيضا: الحماية المدنية تحصي 29 غريقا من 1 يناير و نهاية مايو 2020

كما اوضح السيد براقي ان حملات التوعية التي يقوم بها قطاع الموارد المائية عبر وسائل الاعلام و شبكات التواصل الاجتماعي، فضلا عن النشاطات الجوارية (القوافل) لم تؤثر على بعض الشباب الذين يستمرون في تحدي المخاطر.

وقد اعتبر الوزير ان “الكبار يجب ان يتحملوا المسؤولية للقضاء على هذه الافة” مشيرا “ان مساهمة الجميع في هذه المعركة اكثر من ضرورية”.

في هذا الصدد، كرر السيد براقي نداءه و بإلحاح الى توخي الحذر والتحلي باليقظة داعيا العائلات للمساهمة الكلية في هذا المسعى “المستعجل وذا المنفعة العامة ” للحفاظ على ارواح الأطفال.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق