منوعات

بعث أنماط جديدة للتكوين من أوليات قطاع التعليم العالي والبحث العلمي

عنابة – أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان يوم الثلاثاء من عنابة بأن “تنويع طرائق التعليم الجامعي و بعث أنماط جديدة للتكوين تكون مواكبة لاحتياجات التنمية و مسايرة للتطور العلمي و التكنولوجي، يمثل أوليات برنامج قطاعه الوزاري على المديين القريب والمتوسط”.

و أوضح الوزير خلال كلمة ألقاها بالقطب الجامعي أحمد البوني التابع لجامعة باجي مختار خلال زيارة عمل و تفقد قادته لولاية عنابة بمعية الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، ياسين المهدي وليد، بأن “التوجه نحو تجسيد هذه الأهداف يعتمد على مقاربة جديدة ترمي إلى منح مزيد من الاستقلالية في تسيير المؤسسات الجامعية وتوسيع سلطتها التقديرية ورفع هامش المبادرة لديها”.

و أضاف بأن دائرته الوزارية عازمة على “إعطاء دفع للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي و ذلك من خلال البحث التطويري و ربط مخابر البحث التابعة للقطاع بالمؤسسات الاقتصادية والصناعية مع تعزيز ثقافة المقاولاتية بالوسط الجامعي” لتشجيع “الجامعيين على الاستثمار في مجال الابتكار واستحداث مؤسسات ناشئة”.

وقصد بعث ديناميكية الاستثمار في مجال الابتكار، يضيف بن زيان فان قطاعه الوزاري “يعمل على إرساء أسس للتعاون الوثيق بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و الوزارة المنتدبة المكلفة باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة” مردفا بأن “قطاع التعليم العالي ملزم بكسب رهانات النوعية والجودة ومسايرة التطلعات المشروعة للمجتمع في التنمية والرفاهية”.

اقرأ أيضا:     عرض مشروع البروتكول الخاص بتسيير السنة الجامعية 2020-2021 على الشركاء الاجتماعيين

من جهته، استعرض الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، ياسين المهدي وليد في كلمته خلال ذات اللقاء الذي حضره أساتذة و طلبة و إطارات بجامعة عنابة الإجراءات القانونية والتحفيزية المتخذة لتأطير وتشجيع أصحاب الأفكار المبتكرة على استحداث مؤسسات ناشئة.

كما أكد الوزير المنتدب استعداد السلطات لمرافقة و تشجيع المؤسسات المبتكرة، مفيدا بأن “الرصيد المعرفي لخريجي الجامعة يمثل طاقة هائلة قابلة للاستثمار في مجالات اقتصاد المعرفة وخلق القيمة المضافة”.
وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بمعية الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة قد أشرفا خلال زيارتهما لولاية عنابة على تدشين مجمع ل 25 مخبرا للبحث بالقطب الجامعي بسيدي عمار علاوة على مركز البحث في البيئة والتنمية المستدامة قبل أن يزورا معرضا لمختلف أنشطة مخابر البحث بجامعة باجي مختار بعنابة وكذا عينات من منتجات مؤسسات ناشئة استحدثت في إطار أجهزة تشغيل الشباب.
كما عاينا بمركب سيدار الحجار القاعدة التكنولوجية لبلورة وتطوير المعادن وهي وحدة للبحث في صناعة الحديد وتطوير المعادن كانت تابعة لمركب الحجار قبل ضمها لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي قبل أن يتفقدا أشغال إنجاز 5 آلاف مقعد بيداغوجي جديد على مستوى القطب الجامعي أحمد البوني علاوة على مخبر الكشف عن كوفيد-19 استحدثته جامعة باجي مختار بعنابة في إطار دعم جهود مكافحة هذا الفيروس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق