Uncategorizedالجزائر

بكالوريا: واجعوط يدعو الى “التطبيق الصارم” للتدابير التنظيمية والامنية

الجزائر – دعا وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، يوم الخميس، مديري التربية على المستوى الوطني الى “التطبيق الصارم” لكل التعليمات والتدابير التنظيمية والأمنية الواردة في مختلف المناشير المتعلقة بتنظيم امتحان شهادة البكالوريا، مؤكدا ان الأسرة التربوية “لن تدخر جهدا” لضمان نجاح هذا الامتحان.

وحرص الوزير خلال ندوة وطنية عبر تقنية التحاضر المرئي بحضور مدراء التربية لولايات الوطن، على التذكير ب”ضرورة التطبيق الصارم لكل التعليمات والتدابير التنظيمية والأمنية الواردة في مختلف المناشير المتعلقة بتنظيم امتحان شهادة البكالوريا، لاسيما منها اتخاذ كافة التدابير الاحترازية لضمان التغطية الكافية لكل مراكز الإجراء بمعدل ملاحظ واحد مع تعيين عدد إضافي من الملاحظين لسد وتعويض أي غياب محتمل”.

إقرأ أيضا:  عدالة: 647 4 محبوسا مرشحون لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا  

  ودعا أيضا الى “توفير النقل للولايات المعين فيها مختلف رؤساء المراكز والمؤطرين بالتنسيق مع مديريات النقل وذلك نظرا للظروف الصحية الاستثنائية وعدم توفر النقل في الوقت الحالي” وهذا –كما قال– “قصد ضمان التحاق الملاحظين وقيامهم بالدور الهام المنوط بهم من أجل إضفاء مصداقية ونزاهة أكثر للامتحان وتجسيد مبدأ المساواة بين المترشحين”.

كما حث السيد واجعوط على اتخاذ “كافة التدابير المتاحة لضمان التغطية اللازمة لكل مركز إجراء من الأساتذة الحراس وتحسيسهم بضرورة محاربة ظاهرة الغش واطلاعهم على العقوبات القضائية المترتبة جراء ارتكاب أو محاولة الغش أو التواطؤ معهم مع تخصيص الفترة ما بين الساعة الثامنة (08 سا 00 د) والساعة الثامنة والنصف (08 سا 30 د) صباحا وما بين الساعة الثانية والنصف (14 سا 30 د) والساعة الثالثة (15 سا 00 د) مساء لتقديم الإرشادات والتوجيهات للمترشحين من وتحضيرهم نفسيا لاجتياز الامتحان ووضعهم في أريحية وطمأنينة وتذكيرهم بالالتزام بالترتيبات الوقائية وحثهم على الحضور ابتداء من الساعة السابعة صباحا”.

ولم يفوت وزير التربية الوطنية الفرصة ليشيد ب”مجهودات الدولة الجزائرية لتجسيد التزامها بتوفير جميع المستلزمات والوسائل الوقائية المختلفة على مستوى جميع مراكز اجراء امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا”.
وبالمناسبة، طمأن الوزير جميع الأولياء والمترشحين المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا، مؤكدا أن المواضيع ستكون “ضمن الدروس التي تلقاها التلاميذ حضوريا في الأقسام مع أساتذتهم خلال الفصلين الأول والثاني”.
وكان السيد واجعوط قد ثمن “المجهودات الميدانية المبذولة والأداء المميز والفعال والتنظيم الجيد في امتحان شهادة التعليم المتوسط والتطبيق التام لجميع التدابير الوقائية الصحية في مراكز الإجراء”، واصفا مجريات الامتحان ب”العملية الناجحة بامتياز”.
للإشارة، تنطلق يوم الاحد المقبل مجريات امتحان شهادة البكالوريا (دورة سبتمبر 2020) والتي تعني هذه السنة ازيد من 637 ألف مترشح من المتمدرسين وفئة الاحرار، وهذا على مدار خمسة أيام، على أن تعلن النتائج أواخر شهر أكتوبر المقبل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق