الرياضة

بلماضي: “الخضر” كانوا قادرين على تحقيق الفوز على زيمبابوي

الجزائر – تأسف مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، للتعادل الذي حققته النخبة الوطنية امس الاثنين بهراري امام زيمبابوي (2-2) برسم الجولة الرابعة عن المجموعة الثامنة من التصفيات المؤهلة الى كأس افريقيا للأمم-2021، معتبرا ان الفريق كان بإمكانه العودة بالفوز.

وصرح بلماضي لقناة الاتحادية الجزائرية (فاف) على “يوتوب” قائلا : “تمنيت لو حققنا الفوز لأننا كنا قادرين على ذلك، أحب فكرة الانتصار خارج الديار. لقد بدأنا المباراة بشكل جيد بتسجيل هدفين مثلما تقتضيه مباراة على هذه الشاكلة، لكن تقليص المنافس للفارق قبل انتهاء الشوط الاول، سمح لهم بالعودة في اللقاء”.

إقرأ أيضا:   تصفيات كأس أمم إفريقيا-2021 : الجزائر تتأهل إلى العرس القاري رغم تعادلها في زيمبابوي

وبالرغم من هذا التعادل، إلا أن “الخضر” ضمنوا تأهلهم الى النهائيات الافريقية-2021 بالكاميرون والمؤجلة الى 2022 بسبب جائحة كورونا، قبل جولتين عن انتهاء التصفيات.
و أضاف : “في الشوط الثاني، كنا أكثر صلابة لكن وقع تهاون في لقطة الهدف الثاني الذي جاء عبر كرة ثابتة، والحارس لم يكن موفقا في تلك اللحظة. التأسف يعد منطقي لأننا أصبحنا غير راضين على التعادل”.
ويرى بلماضي أن مثل هذه المباريات ستسمح للاعبين بالتأقلم مع المواعيد المقبلة.
و أفاد أيضا : “كنت أعلم أننا سنتأهل، لكن يجب التفكير دوما في المستقبل، سيما في “كان-2021″ التي ستجرى خارج البلاد، بالإضافة الى تصفيات مونديال 2022، التي ستعرف ثلاثة تنقلات الى بوركينافاسو وجيبوتي والنيجر. هذه اللقاءات ستكون صعبة للغاية ومعقدة. وبما أننا سنلعب خارج الديار، أسعى الى تألق الفريق بعيدا عن القواعد”.

وقبل جولتين عن انتهاء التصفيات، قدم المدرب الوطني تقييما عن اللقاءات التي لعبت، معتبرا أنها “حصيلة ايجابية. يجب تذكر من أين انطلقنا وما هو المشوار الذي قدمناه لحد الآن. التأهل الى الكان قبل جولتين عن النهاية شيء لم يحدث منذ مدة. لا يجب ان نعكر صفو ما حققناه، بالنظر للإيجابيات”.

وبعدما ضمن التأهل الى الموعد القاري، يفكر بلماضي في إحداث تغييرات على مستوى التشكيلة تحسبا للمباراتين المقبلتين المقررتين في مارس 2021، حيث يتنقل “الخضر” الى زامبيا، قبل استضافة بوتسوانا.
ويعتزم المدرب الجزائري منح الفرصة لبعض العناصر لكسب أكبر حجم من الوقت في اللعب. و أورد في هذا الصدد : “فيما يخص اللقاءين المقبلين، سنمنح الفرصة لبعض العناصر، على غرار بن رحمة، وناس، زرقان، بولحية وبلقبلة. كما اتمنى عودة الثنائي بوداوي وبلايلي الذي أرغب في مشاهدته مجددا مع التعداد. كما نقوم بمتابعة لاعبين آخرين ينشطون في البرتغال (خاسف) وهولندا، وهناك بعض المدافعين على الأروقة لتعويض بن سبعيني المعاقب في اللقاء المقبل أمام زامبيا”.

إقرأ أيضا:    حلايمية: “قدمت كل ما لدي فوق ارضية الميدان”

وتأسف بلماضي على الفترة الطويلة التي ابتعد خلالها الفريق الوطني عن الميادين بسبب تفشي فيروس كورونا، معتبرا انها “أثرت كثيرا”.
و اختتم قائلا : “انتظار سنة كاملة من اجل العودة امر ليس سهلا، وهو ما اثر كثيرا. لكن ارى اننا ما زلنا على نفس الديناميكية. هناك لاعبون لم يكونوا في قمة مستواهم على شاكلة بلعمري، فضلا عن بعض الغيابات مثل يوسف عطال (المصاب بفيروس كورونا) ويوسف بلايلي (المنقوص من المنافسة). استغل الفرصة للحديث عن حلايمية الذي قدم مردودا جيدا. الآن علينا مواصلة العمل  من اجل التحسن”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق