Uncategorizedالجزائر

تجديد مرتقب للإطار الأخلاقي المطبق على الأعوان العمومين للوقاية من “تضارب المصالح”

الجزائر – أعلن الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن الحكومة ستقوم قريبا ب”تجديد الاطار الأخلاقي” المطبق على كافة الأعوان العموميين بهدف “الوقاية من تضارب المصالح”.

وأفاد الوزير الأول في كلمة ألقاها في ختام أشغال لقاء الحكومة بالولاة أن الحكومة “ستقوم في الأيام القادمة بتجديد الاطار الأخلاقي المطبق على كافة الأعوان العمومين وهم كافة الإطارات وموظفي الدولة بما يسمح للوقاية من تضارب المصالح”، مبرزا أن هذا الميثاق معمول به في الوسط الإداري و بالمؤسسات العمومية و هدفه “أخلقة العلاقات” في هذه الفضاءات.

وبعد أن شدد السيد جراد على ضرورة “أخلقة الحياة السياسية”، دعا كل الوزراء والولاة الى ضرورة “مكافحة كافة أنواع الفساد والمفسدين الذين يعرقلون الجهود الحالية” مؤكدا أن “المال الفاسد غايته  تحطيم مسيرة الشعب في التقدم والرقي”.

إقرأ أيضا:  إقرأ أيضا: اجتماع الحكومة بالولاة: تواصل أشغال الورشات في جلسات مغلقة

وأوضح الوزير الاول بأن مكافحة كافة أنواع الفساد و اعتماد التسيير السليم للمال العام من شانهما “تعزيز الثقة بين المواطن والدولة”.

كما دعا السيد جراد إلى احداث “قطيعة جذرية” مع “أنماط وممارسات الحكومات القديمة” التي أدت -كما قال- الى “انحرافات خطيرة وغير مقبولة” ملحا بالمناسبة على ترشيد النفقات واعتماد الصرامة في إدارة شؤون الدولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق