Uncategorized

تدشين معرض جماعي للفن التشكيلي برواق باية بقصر الثقافة بالجزائر العاصمة

الجزائر– يحتضن  رواق باية بقصر الثقافة مفدى زكريا بالجزائر العاصمة بدء من يوم الخميس معرضا فنيا يقدم مجموعة ضخمة من اللوحات التي تنوعت في مواضيعها و تقنياتها و ألوانها لتشكل في النهاية فسيفساء رائعة لإبداعات فنانين جزائريين وأجانب.

و تحت شعار “رغم الألم, ريشتنا الأمل” يقدم هذا المعرض الذي أشرفت على تدشينه اليوم وزيرة الثقافة و الفنون السيدة مليكة بن دودة تشكيلة متنوعة من الأعمال التي جسدتها ريشة فنانين مبدعين تجلب بسحرها و ألوانها و حرفيتها الزائر لتجوال في مختلف اركان الرواق.

و يكتشف عشاق الفن التشكيلي في تنوع و ثراء الاعمال  المعروضة الحس الفني المتألق لدى  العارضين الذين اطلقوا العنان لخيالهم للتعبير في إبداعاتهم عن أمالهم و أحلامهم و همومهم برقة و إحساس مرهف أضفى على المكان دفء و جاذبية.

ترمز الأعمال المعروضة في الرواق لغاية 23 يناير المقبل الى انتماء و آفاق مختلفة و متميزة لأصحابها و يتأكد ذلك من خلال الأساليب و التقنيات المستعملة حيث  تنوعت اللوحات التي تجاوزت ال100 عمل بين التجريدي و الرمزي و التعبيري كما عرضت و فن الخط الى جانب عدد من المنحوتات المتنوعة .

اقرأ أيضا :  مروان كريديا، استغلال الحجر الصحي للانغماس في الفن التشكيلي

و قد اختيرت اللوحات المشاركة في المعرض من مجموع الأعمال التي شاركت في ملتقى شيليا الدولي للفنون الجميلة الذي نظم في جويلية 2019 بخنشلة من قبل جمعية لمسات للفنون التشكيلية بخنشلة التي يترأسها فواد بلاع.

و من بين المشاركين في هذا المعرض الجماعي الفائزات الثلاث في مسابقة جائزة علي معاشي في صنف الفنون التشكيلية وهن نور الهدى شوتلة و عبلة بن شعيبة و شادية دربال .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق