الجزائر

“تكفل الدولة بحاجيات سكان مناطق الظل بدأت تظهر نتائجه على أرض الواقع”

سعيدة ـ أكد المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بملف مناطق الظل, ابراهيم مراد, يوم الاثنين بولاية سعيدة أن “تكفل الدولة بحاجيات سكان مناطق الظل بدأت تظهر نتائجه على أرض الواقع”.

و أوضح السيد مراد خلال زيارته التي تدوم ليومين للوقوف على واقع التنمية المحلية عبر مناطق الظل بالولاية “أن إحصاء الدولة لمتطلبات سكان مناطق الظل و التكفل بها بدأت تعطي ثمارها على أرض الواقع”.

و أشار إلى “أن العديد من مناطق الظل عبر الوطن تشهد إنجازا لعدة مشاريع تنموية من شأنها تحسين الأوضاع المعيشية لسكان هذه المناطق النائية التي كانت تفتقر لأدنى شروط العيش الكريم”.

و لدى استماعه لانشغالات المواطنين عبر كل من مناطق الظل ل”أولاد احمد” و “واد فاليط” و “السفالة” و “البقار” و “التل” بالولاية, أكد المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بملف مناطق الظل “أنه سيتم التكفل بجميع متطلبات المواطنين بهذه المناطق و العمل على تجسيدها”.

و أضاف “أن هذه السياسة الحكيمة المنتهجة من طرف الدولة نعمل اليوم على تنفيذها ميدانيا من خلال سلسلة زيارات معاينة لهذه المواقع التي ستحظى بعدة مشاريع تنموية تساهم بشكل مباشر في تحسين الإطار المعيشي لسكان مناطق الظل”.

و في هذا الإطار قال “أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يولي اهتماما كبيرا لتنفيذ التزامه أمام المواطنين في تحقيق العيش المحترم لسكان هذه المناطق عبر جميع أنحاء الوطن“.
و اطلع السيد مراد على ظروف معيشة سكان هاته المناطق بالولاية و استمع مطولا لانشغالاتهم التي تعلقت في مجملها بالتزويد بالماء الشروب و الربط بشبكة الكهرباء الريفية و الفلاحية و طلب الاستفادة من إعانة مالية للبناء الريفي و تسجيل مشاريع لإنجاز شبكات مياه الصرف الصحي و فك العزلة و فتح الطرقات و بناء مؤسسات تربوية لفائدة أبنائهم.

اقرأ أيضا :   تنمية مناطق الظل تمر عبر ترقية مواطنيها

و في مجمل حديثه مع المواطنين “طمأن السيد مراد المواطنين بأن الدولة ستخصص اعتمادات مالية  هامة  لتجسيد باقي المشاريع التي لم يتم تسجيلها بهدف رفع الغبن عن سكان هذه المناطق المعزولة عبر القطر الجزائري و تثبيتهم في مناطقهم الأصلية”.

و تحصي ولاية سعيدة 308 منطقة ظل عبر جميع بلدياتها حيث تم تسجيل 423 عملية تنموية لفائدتها تشمل قطاعات الموارد المائية و الأشغال العمومية و التربية و الطاقة حيث خصص لها غلاف مالي يقدر بأكثر من 4 مليار دج.
و يواصل المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بملف مناطق الظل معاينته  للعديد من المشاريع التنموية بالولاية ليوم غد الثلاثاء منها الوقوف على أشغال تهيئة و الربط بشبكة المياه الشروب و الصرف الصحي بالتجمع السكني القديم لمنطقة تاقدورة (بلدية عين السلطان).
و سيعاين ببلدية أولاد إبراهيم أشغال إنجاز خزان مائي بسعة 250 متر مكعب بمنطقة أولاد علي و اقتناء و تنصيب تسع تجهيزات كهروضوئية تعمل بالطاقة الشمسية بمنطقتي أولاد النظري و المطمر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق