الجزائر

تنصيب رئيس مجلس قضاء سطيف و النائب العام لدى ذات المجلس

سطيف – نصب اليوم الخميس كل من رشيد علان، رئيسا جديدا لمجلس قضاء سطيف، و عبد المجيد بلحاج، نائبا عاما لدى ذات المجلس في إطار الحركة الواسعة التي أقرها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في سلك النواب العامين و رؤساء المجالس القضائية.

وأكد  النائب العام المساعد بالمحكمة العليا، خالد زبيري، ممثلا لوزير العدل حافظ الأختام والذي أشرف على مراسم التنصيب التي احتضنها المجلس القضائي بأن ” هذه الحركة في سلك رؤساء المجالس القضائية و النواب العامين تأتي في إطار الاستجابة لأهم مطالب الشعب التي حملها الحراك و المتمثلة أساسا في الاستعانة بالنخب الشابة المشهود لها بالكفاءة و النزاهة للرقي بالسلطة القضائية إلى أعلى مستويات الفعالية و المرونة و الجودة و القرب من المواطن و مكافحة الفساد لإعادة الثقة في أوساط المجتمع” .
و أبرز خالد زبيري بأن ” المكاسب و الإنجازات المحققة في الفترة الوجيزة الأخيرة تتطلب المثابرة و الإصرار و العمل دون هوادة للوصول إلى الأهداف المرجوة المتمثلة في تحيين نوعية العمل القضائي و مردوديته و تطوير مرافق العدالة بتسهيل اللجوء إليها وعصرنتها و ذلك بتنسيق جهود كل المتعاملين في الحقل القضائي من قضاة و أمناء ضبط و محامين و محضرين قضائيين و موثقين وأعوان الضبطية القضائية و غيرهم”.
واعتبر السيد زبيري من جهة أخرى بأن ” اللبنة الأساسية في بناء الجزائر الجديدة هي التعديل الدستوري المرتقب ” مشيرا إلى أن ” مسودة المشروع التمهيدي للتعديل الدستوري المعروض على مختلف مؤسسات الجمهورية قصد المناقشة و الإثراء أتت بالكثير من الأحكام الجديدة المدعمة لاستقلالية القضاء و القضاة و المكرسة لحق الدفاع و هو ما يستجيب لمطالب الحراك.”
يذكر أن الرئيس الجديد لمجلس قضاء سطيف رشيد علان قد التحق بسلك العدالة سنة 1995 ليتقلد عدة مناصب حيث عمل قاضيا بمحكمة الجلفة ثم قاضي تحقيق بنفس المحكمة ثم نفس المنصب بكل من محكمة بوفاريك ( ولاية البليدة) و محكمة البليدة ثم عميد قضاة التحقيق بمحكمة سيدي امحمد ( الجزائر العاصمة) و أخيرا رئيسا لمجلس قضاء تيارت .
فيما استهل النائب العام الجديد عبد الحميد بلحاج مسيرته المهنية سنة 1989 كوكيل جمهورية لدى محكمة العوينات (تبسة) ليتقلد بعدها عديد المناصب من بينها نائب عام مساعد لدى مجلس قضاء البويرة و نائب عام لدى مجلس قضاء تيارت.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق