الجزائر

تيبازة: تسليم 1600 سكن بصيغة “عدل” أنجزت في آجال “قياسية”

تيبازة – أشرف وزير السكن و العمران والمدينة، كمال ناصري، يوم الثلاثاء على حفل توزيع مقررات الاستفادة على 1600 مكتتب من ولاية تيبازة بصيغة البيع بالإيجار “عدل” أنجزت في آجال “قياسية”.

وبالمناسبة، أعرب الوزير عن ارتياحه لتجسيد البرنامج السكني بصيغة البيع بالإيجار الذي تشرف على إنجازه وكالة تطوير السكن وتحسينه “عدل” حيث تم إنجاز السكنات الموزعة على موقعين بوسط مدينة تيبازة في ظرف “قياسي” لم يتعد ال24 شهرا.
وقال الوزير: “نتقاسم اليوم الفرحة مع العائلات خاصة أنها تتزامن مع الدخول الاجتماعي علما انها سكنات تم إنجازها في ظرف قياسي رغم كل المشاكل والشوائب التي اعترضت طريق تجسيد هذه المشاريع في ولاية مثل تيبازة أين يشكل فيها البحث عن أوعية عقارية بمثابة وجع رأس حقيقي على اعتبار أنها (تيبازة) منطقة فلاحية وأثرية بامتياز إلا أنه تم رفع التحدي ونجح المشروع”.
وأضاف متوجها للعائلات المستفيدة ومن خلالهم المكتتبين الذين ينتظرون دورهم، “عليكم أن تضعوا ثقتكم في هذه البرامج السكنية وسيستفيد كل مكتتب دفع الشطر الأول من شقة تتيح له ظروف العيش الكريم”.

وأكد السيد ناصري عزم الدولة مواصلة نفس وتيرة الأشغال لتجسيد جميع البرامج السكنية القيد الإنجاز بصيغة البيع بالإبحار بولاية تيبازة أين يفوق عدد المكتتبين 12 ألف مكتتب على أن يتم توزيع مقررات الاستفادة عليهم تباعا خلال السنة الجارية، لاسيما منها المشاريع المتواجدة بعاصمة الولاية وكذا بواسماعيل وفوكة.

وفي السياق، أعطى المسؤول الحكومي الاول على قطاع السكن، تعليمات صارمة للمسؤولين المكلفين بمتابعة تجسيد البرامج السكنية “عدل” بضرورة ايجاد الحلول اللازمة لمشكل التموين بالغاز الطبيعي والعمل على تقليص آجال إنجاز مشاريع ربط تلك الأحياء بشبكة هذه المادة الحيوية، مبرزا أن بعض المواقع إنتهت بها الأشغال وجاهزة للتسليم فيما يبقى ربطها بالغاز الطبيعي يحول دون ذلك على اعتبار أنه لا يمكن تسليم سكنات لا تتوفر على جميع الشبكات.
وفي هذا الصدد، نوه السيد ناصري بمجهودات شركة توزيع الكهرباء و الغاز من اجل مرافقة مشاريع “عدل”، مبرزا أنه بفضل الحلول الاستعجالية التي تمكن القائمون على شركة سونلغاز من إيجادها يتم اليوم توزيع 1600 وحدة سكنية.

من جهتها، أكدت والي تيبازة، لبيبة ويناز، التي رافقت وزير السكن في زيارته للولاية، إلتزام الهيئة التنفيذية بالولاية من أجل مرافقة جميع المشاريع المركزية لتجسيدها في أرض الواقع من خلال تنسيق الجهود بين مختلف المتدخلين و تذليل العقبات.

وأبرزت، في هذا السياق، حرصها الشخصي على العمل على مضاعفة المجهود للرفع من وتيرة الإنجاز وبعض المشاريع المتوقفة على اعتبار أن قطاع السكن يشكل حلقة أساسية وأولوية بالغة الاهمية في إستراتيجية الحكومة الرامية لتوفير كل شروط الحياة الكريمة للمواطنين ومن ثمة تجسيد أسس الجزائر الجديدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق