منوعات

جراحة التواء العمود الفقري: خضوع 23 طفلا لعمليات جراحية مؤخرا بوهران

وهران – خضع 23 طفلاً ومراهقًا يعانون من التواء العمود الفقري (الجنف) لعمليات جراحية خلال فترة الحجر الصحي على مستوى العيادة المتخصصة في طب العظام وإعادة تأهيل ضحايا حوادث العمل في مسرغين (وهران)، حسبما علم اليوم السبت من المكلفة بالاتصال بهذه المؤسسة الصحية.

ويتعلق الأمر، حسب السيدة نعيمة معاشو بأطفال ومراهقين يعانون من الجنف، وهو تشوه في العمود الفقري يحدث أثناء النمو، مضيفة أن هؤلاء المرضى قد خضعوا لعمليات جراحية في هذا المجال لتصحيح انحناء العمود الفقري.

واستغلت المؤسسة الصحية المعنية فترة الحجر لإجراء عمليات جراحية لهؤلاء الأطفال والمراهقين حتى لا تتأثر دراستهم، كما أشارت السيدة معاشو، واصفة بالمهم عدد تلك العمليات (23)، “لا سيما أنها عمليات جراحية ثقيلة يقوم بها أخصائي واحد (البروفيسور بن شنوف) على مستوى المنطقة الغربية بأكملها.

إقرأ أيضا: المركز الاستشفائي الجامعي بوهران: استئناف زراعة قوقعة الأذن بعد 7 أشهر من التوقف

ووفق نفس المصدر، فإن نفس العيادة قامت بما مجموعه 72 جراحة منذ 2011 على أطفال ومراهقين تتراوح أعمارهم بين 14 و 21 عاما. كما لفتت نفس المتحدثة إلى أن التكفل بهذا النوع من المرض على مستوى الغرب وفي جميع أنحاء البلاد، “ناقص بسبب عدم وجود أخصائيين في المجال باعتبار أن الأطباء نادرًا ما يختارون هذا التخصص”.
وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، قد وعد ، خلال زيارته إلى العيادة في سبتمبر الماضي، بالعناية بهذا الملف، والعمل على تحسين التكفل بهذا المرض.

واعتبر الوزير بأن الحل يكمن في “تشجيع التخصص في جراحة الجنف، التي لا تستهوي الكثير من طلبة الطب بسبب ثقلها”.

ويمكن أن تستغرق العمليات الجراحية في هذا التخصص ما يصل إلى 8 ساعات، ويتسبب نقص المتخصصين في توسع قوائم الانتظار، كما أشير إليه.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق