الجزائر

جراد يضع حجر أساس لمشروع مركز لمكافحة السرطان بالجلفة

الجلفة – أشرف الوزير الأول عبد العزيز جراد، يوم السبت على مراسم وضع حجر أساس لمشروع إنجاز مركز لمكافحة السرطان بولاية الجلفة بطاقة إستيعاب 120 سرير.

وأكد السيد جراد الذي يقوم بزيارة عمل وتفقد للولاية، بورشة المشروع التي تم تثبيتها بالقطب الحضري “بحرارة” بالمخرج الشرقي لمدينة الجلفة، بأن هذا الأخير “يدخل في إطار التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون”، مضيفا أنه اتخذ هذا القرار لمكانة الجلفة الإستراتيجية والمركزية وبالتالي ستستفيد عدة ولايات من هذا الانجاز.

إقرأ أيضا:   إطلاق اسم المرحوم أحمد بن شريف على مستشفى البيرين بولاية الجلفة

وأضاف قائلا: “كل ما نتمناه الإسراع في الأشغال واحترام آجال الانجاز لبناء جيد تتوفر فيه كل الشروط لتجسيد مستشفى عصري”.
ولدى تلقيه شروحات وافية عن هذا المشروع الذي لا طالما شكل مطلبا ملحا لسكان الولاية، قال السيد جراد -الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ،كمال بلجود، و وزير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات،عبد الرحمن بن بوزيد- “أن هذا الصرح سيعد من مكتسبات الجزائر بصفة عامة وقطاع الصحة بصفة خاصة”.
ورصد لهذا المرفق العام ما يربو عن 5ر4 مليار دج وأوكلت أشغاله في صفقة بالتراضي لمؤسسة كوسيدارالعمومية فرع البناء لخبرتها في مجال الإنجازات الكبرى.

وحددت آجال إنجاز هذا المكسب الذي سيغني مرضى السرطان بالولاية مشقة التنقل إلى مستشفيات جامعية بالشمال، ب30 شهرا وهو المشروع الذي كان قد حظي باهتمام من طرف رئيس الجمهورية في اجتماعه بمجلس الوزراء الذي عقد شهر سبتمبر الفارط. وكان رئيس الجمهورية قد أعطى حينها توجيهات لوضع حجر الأساس للمشروع خلال شهر أكتوبر من هذه السنة.

كما أمر السيد تبون بتجهيز المركز بالعدد الكافي من المسرعات حتى يلبي متطلبات مرضى السرطان في الولايات المجاورة، ناهيك عن التأكيد على مواكبة هذا المشروع بمشاريع قاعدية لتوفير خدمات فندقية لإيواء العائلات المرافقة للمرضى والقادمة من بعيد، وتشجيع أهل الخير على التبرع بها، وإن تعذر ذلك، تقوم الدولة بدورها مع تزويد المركز بأحدث التجهيزات وآلات العلاج الإشعاعي والكيميائي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق