Uncategorizedالجزائر

جيل جديد يدعو الى الاسراع في تسوية القضية الصحراوية

الجزائر– دعا رئيس حزب جيل جديد, جيلالي سفيان, يوم الأربعاء, الى ضرورة الاسراع في تسوية القضية الصحراوية, و تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره, وفق ما تقتضيه الشرعية الدولية,” للخروج من المأزق الذي يهدد لمنطقة”, محذرا من حالة الجمود التي تخيم على مسار التسوية.

و أكد جيلالي سفيان في تصريح ل(واج) على هامش لقائه مع سفير الجمهورية العربية الصحراوية بالجزائر,عبد القادر الطالب عمر, بمقر السفارة, صبيحة الأربعاء, أنه “يجب بعث ديناميكية جديدة في مسار تسوية القضية الصحراوية, و تجاوز حالة الجمود, و التعجيل بتعيين مبعوث اممي جديد, للوصول في اقرب وقت الى حل شامل للنزاع الذي طال امده”.

و شدد ذات المتحدث, على ضرورة ” التعجيل بتعيين ممثل شخصي للأمين العام للأمم المتحدة, للخروج من المأزق”, لان ” اقليم شمال افريقيا اصبح في حالة لا استقرار, و لابد من تسوية مختلف النزاعات في المنطقة”.

وأوضح , أن لقائه مع الدبلوماسي الصحراوي, ” يندرج في اطار الاطلاع اكثر على اخر التطورات داخل الاراضي الصحراوية المحتلة, خاصة و ان الامر يتعلق بدولة جارة و صديقة.
و لفت رئيس الحزب,  الى ان ” الجزائر ليست طرفا في النزاع, ولكن حق الجيرة, و مبادئها الدبلوماسية الثابتة, في دعم الشرعية الدولية و قضايا التحرر في العالم تفرض الوقوف الى جانب الشعوب المضطهدة”.
من جهته, أشاد السفير الصحراوي بالجزائر,عبد القادر الطالب عمر, في تصريح ل(واج) على هامش اللقاء, بالدعم الذي تقدمه الجزائر, قيادة و حكومة و شعبا للقضية الصحراوية, مثمنا مواقف الاحزاب السياسية, ووعيها الكبير في دعم حق الشعب الصحراوي في نضاله ضد الاحتلال المغربي.

وقال السفير, ان ” حزب جيل جديد ابدى تفهما كبيرا  ودعما للقضية, مثله مثل باقي القوى السياسية, لأنها قضية مشروعة و قضية تصفية استعمار”, معتبرا زيارة جيلالي سفيان الى مقر السفارة الصحراوية تعبير عن “التضامن و التأييد”.

و حذر الديبلوماسي الصحراوي, مجددا من الجمود الذي تعرفه القضية الصحراوية منذ استقالة السيد هورست  كولر, المبعوث الشخصي للأمين العام للامم المتحدة, و” تقاعس الامم المتحدة, وصمتها إزاء تجاوزات النظام المغربي في الصحراء الغربية, وانتهاكاته المستمرة لكل الاتفاقيات”.

اقرأ أيضا :  بوقادوم يجدد موقف الجزائر الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير 

و ذكر عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو, ان الشعب الصحراوي الذي احتفل منذ ايام بذكرى 29  لوقف اطلاق النار, التي تصادف9 سبتمبر,”  يرفض وقف اطلاق نار بخطة سلام مجمدة, لان وقف اطلاق النار ليس هدف في حد ذاته,بل تصفية الاستعمار هي الحق المشروع الذي لن يتنازل عنه الشعب الصحراوي”.
و طالب عبد القادر طالب عمر بإعادة ” بعث مسار السلام و ضرورة ان ينصاع النظام المغربي للقرارات الاممية, حتى يتجنب و يجنب كل المنطقة المزيد من المشاكل” يذكر ان سفير الصحراء الغربية, بالجزائر, التقى في الفترة الاخيرة, مع مجموعة من قيادات الاحزاب الجزائرية, مثل حزب جبهة التحرير الوطني, التجمع الوطني الديمقراطي, حركة البناء الوطني, و جبهة المستقبل,والتي أكدت على دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق