الجزائر

حادثة فرن حقل المرق: عطار يتفقد وضع الحقل

حاسي مسعود – قام وزير الطاقة عبد المجيد عطار بزيارة عمل وتفقد يوم الجمعة إلى حاسي مسعود، حيث اطلع خلالها على وضع حقل المرق لمجمع بركين عقب الحريق الذي نشب يوم الأربعاء الماضي على مستوى فرن القطار الثاني لمركز معالجة الحقل.

وقد تحادث السيد عطار، الدي كان مرفوقا بوفد وزاري والرئيس المدير العام لشركة سوناطراك توفيق حكار، مع المسؤولين عن هذه المنشآت التي تعرضت لحريق مساء الأربعاء على مستوى فرن القطار الثاني لمركز معالجة الحقل مما تسبب في توقف هدا الموقع لإنتاج المحروقات.

إقرأ أيضا:   السيد عطار يشرع زيارة عمل و تفقد إلى حاسي مسعود

وبحسب العرض الذي قدمه مسؤول الأمن إلى وزير الطاقة، فانه بفضل يقظة احد العمال الذي لاحظ حوالي الساعة 20.17 مساءً خروج دخان من فرن القطار ال2 متبوعًا بانبعاث اللهب حيث تم إطلاق الإنذار من اجل تفعيل الوقف الطارئ للحقل.
و بعد تدخل رجال الإطفاء ووحدات أمن الموقع والتعزيزات التي تم إرسالها بموجب بروتوكول المساعدة المتبادلة بين HBNS وأورهود ، تمت السيطرة على الحريق وتم إخماد الحريق على الساعة 4:00 صباحًا.
و لأسباب أمنية ومن أجل الاستعداد لأي احتمال، قرر مسؤولو الحقل إيقاف الإنتاج حتى يتم إصلاح الفرن التالف.
وقال مدير الموقع السيد موسى حمداني إن فريق تحقيق متعدد التخصصات مكون من خبراء جزائريين في الاستغلال والصيانة والأجهزة سيبدأ العمل اعتباراً من يوم الأحد 25 أكتوبر.
وفي حديثه في نهاية عرض إطارات سوناطراك، أصدر السيد عطار تعليماته إلى مسيري مؤسسة المحروقات الوطنية بتقييم حالة الفرن وعدم إعادة تشغيله حتى يتم إصلاحه أو استبداله بالكامل إذا اقتضى الأمر.
كما أكد السيد عطار “إني أولي أهمية كبيرة لمسألة امن المنشآت، ولا يجب أن نتسرع في استئنافها من أجل عودة الإنتاج”. مضيفا أن وقف الإنتاج في هدا الموقع سيتم تعويضه من خلال حقول استغلال أخرى.
وهنأ وزير الطاقة عمال سوناطراك وجميع المشغلين الذين تجندوا للسيطرة على الحريق وإخماده، مشيرا إلى أنه بفضل هذا التدخل لم تسجل خسائر في الأرواح أو إصابات فيما لم يتعرض لموقع لأضرار جسيمة.
ورحب وزير الطاقة بالفاعلية التي اظهرها عمال الشركة الوطنية للمحروقات، مؤكدا على دور التكوين في التحكم في الأخطار الصناعية والحفاظ على المنشآت النفطية.
كما شدد على ضرورة تحسين نظام المعلومات والإنذار لمجمع سوناطراك.

و اكد أن حقل المرق التابع لمجمع بركين يتكون من قطارين لمعالجة النفط الخام والمكثفات بسعة 63500 برميل في اليوم، وقطار معالجة غاز البترول المسال ب30 ألف برميل في اليوم.

كما يبلغ إجمالي سعة تخزين النفط الخام 320.000 برميل (50.000 متر مكعب)، بينما تبلغ سعة تخزين المكثفات 24.000 متر مكعب.
ويتم استغلال الموقع من قبل سوناطراك بالشراكة مع الشركات الأجنبية اناداركو و توتال و إيني، وذلك منذ عام 2013.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق