الجزائر

حرائق الغابات بولايات الوسط : هلاك شخصين و إتلاف عدة هكتارات من الغطاء النباتي

البليدة  – أسفرت الحرائق المسجلة أمس الجمعة في بعض ولايات الوسط عن هلاك شخصين و اختناق عدد آخر بسبب الدخان و كذا إتلاف العديد من الهكتارات من الغطاء النباتي.

فبولاية تيبازةؤ تسببت الحرائق التي نشبت بغابات قوراية في هلاك شخصين حرقا داخل كوخ لتربية الدواجن بدوار “مهابة” ، المنطقة الأكثر تضررا من الحرائق و إصابة أكثر من 60 شخصا بجروح خفيفة أو اختناقات جراء التصاعد الكثيف للدخان حسب المدير المحلي للصحة الذي أكد مغادرة جميع المصابين المستشفى في ساعة مبكرة من نهار اليوم.
وقد وقف الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بعد ظهر اليوم على الوضع بالولاية مؤكدا أن “فرضية العمل الإجرامي غير مستبعدة” معلنا عن “فتح تحقيق معمق”، كما قام بزيارة لعائلات الضحايا مبديا تضامنه الكبير معهم.
و أكد السيد جراد أن ظاهرة حرائق الغابات “ستتغلب عليها الدولة و سيتم تطبيق القوانين و التنظيمات بصرامة و وفق مقاربة استباقية”، مشيرا إلى أن الحرائق “إمتدت على طول التراب الوطني من الغرب الى الشرق و في نفس التوقيت ما يجعل من السؤال عن فرضية الدوافع الاجرامية، أمر منطقي”.
وبولاية بجاية، أتلفت حرائق الغابات أكثر من 30 هكتارا من الغطاء النباتي إثر اندلاع النيران في 19 بؤرة بجنوب الولاية على المحور الرابط بين تيزي بربار و بني معوش على مسافة 80 كلم. كما سجلت 7 حرائق “هامة” خصوصا بجبال قنديرة مما أدى لإتلاف مساحة تقدر بحوالي 15 هكتار.
وبدورها سجلت الحماية المدنية لبومرداس مساء أمس خمسة حرائق ببلديات برج منايل و الثنية و قدارة و بوزقرزة و الأربعطاش تسببت في إتلاف 12 هكتار من الغابات و الأحراش.
أما بولاية البويرة، فقد أسفر حريق ببلدية حيزر في إتلاف هكتار واحد من أشجار بلوط الفلين.
وبالشلف، واصلت فرق الإطفاء التابعة لمصالح الحماية المدنية اليوم جهودها لإخماد الحريق الذي شب أمس بغابة “سيدي علي” ببلدية واد قوسين ،دون تسجيل أية خسائر بشرية أو حالات اختناق، مع إنقاذ العديد من الاسطبلات تربية الدواجن وكذا عدد من البيوت البلاستيكية المجاورة لغابة “سيدي علي”.
وبالبليدة، تمكنت وحدات الحماية المدنية خلال ال24 ساعة الأخيرة، من إخماد ستة حرائق غابات نشبت على مستوى سلسلة الاطلس البليدي وكذا مناطق متفرقة من الولاية و منع انتشارها للمناطق المجاورة دون تسجيل أية خسائر بشرية.
للإشارة، فإلى جانب ولايات الوسط، عرفت بعض ولايات الغرب و الشرق أيضا حرائق في نفس الفترة، منها عين تموشنت التي تسبب فيها حريقان في إتلاف 5ر19 هكتارا من الأحراش والحشائش اليابسة، و تلمسان أين تسبب 15 حريقا  في إتلاف أزيد من 100 هكتار من الغابات، و مستغانم أين أتلف حريق زهاء 5 هكتارات من الغطاء النباتي و وهران التي تسببت فيها ثلاث حرائق في إتلاف 17 هكتار من الغابات سيدي بلعباس التي عرفت 6 حرائق غابات في نفس الفترة.
وأفادت مصالح الحماية المدنية في حصيلة لها أن وحداتها تدخلت خلال 48 ساعة الأخيرة لإخماد 21 حريقا غابيا على المستوى الوطني.
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق