أخبار العالم

حزب اليسار الألماني يدين خرق المغرب لوقف إطلاق النار ويدعو لتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي

برلين – ندد حزب اليسار الألماني, بخرق المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية, الموقع بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية برعاية الأمم المتحدة, كجزء من خطة التسوية الأممية الإفريقية, مؤكدا أن تحقيق السلام الدائم بالمنطقة يكون حتما بإجراء استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.

وشدد رئيس حزب اليسار الالماني, بيرند ريكسنغر, على ضرورة وقف التصعيد الجديد والعنف في الصحراء الغربية, والعمل على حل النزاع بشكل دبلوماسي, داعيا الحكومة الفيدرالية الألمانية إلى العمل على ذلك من داخل مجلس الأمن بصفتها عضو غير دائم حتى نهاية السنة.

و ألح حزب اليسار الألماني على ضرورة أن تتخذ حكومة بلاده موقفا” أكثر فاعلية” في مجلس الأمن حتى يتم مراعاة الاتفاقات الواردة في قرار الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الصحراوية , ووقف إنتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.

كما أكد, طبقا لما نقلت عنه وكالة الأنباء الصحراوية, على أن السلام في المنطقة لا يمكن تحقيقه لمدى طويل إذا لم يتم إجراء الاستفتاء, ودعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يتعامل مع هذا الوضع الجديد بشكل فوري وبأن يضمن إجراء إستفتاء تقرير المصير في أسرع وقت ممكن.
وخلص البيان إلى ضرورة تنفيذ بعثة الأمم المتحدة “مينورسو” لمهمتها الصحيحة وتحقيق الأهداف المحددة لتواجدها في الصحراء الغربية منذ 29 عاما.
للتذكير كانت رئيسة مجموعة حزب اليسار في البرلمان الألماني (بوندستاغ), سيفيم اغديلين, ناشدت حكومة بلادها وقف بيع الاسلحة الى المغرب الذي خرق بعدوانه بالكركرات, اتفاق وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية. كما طلبت من الاتحاد الاوروبي بتعليق العمل بكل الاتفاقيات التجارية المبرمة مع المغرب الذي يواصل عرقلته لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق