Uncategorized

خبير: اتفاق أوبك+ سيرفع الأسعار ل”فترة وجيزة”

الجزائر – أفاد الخبير في شؤون النفط  و الرئيس المدير العام الأسبق لمؤسسة سوناطراك، نزيم زويوش, أن اتفاق خفض الإنتاج, الذي توصل اليه المشاركون في اجتماع اوبك , بواقع 10 مليون برميل في اليوم ابتداء من ماي القادم, سيسمح برفع الأسعار ل”مدة وجيزة” بالنظر لبقاء الطلب على الطاقة منخفضا بسبب جائحة كورونا.

و قال السيد زويوش في تصريح لواج ان ‘‘الاتفاق الذي اعلن عنه أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط و منتجون اخرون من خارج أوبك, أو ما يسمى بتحالف أوبك , سيكون له تأثير على أسعار الذهب الأسود لفترة قصيرة” على “ان تعاود الانخفاض في ظل استمرار الأزمة الصحية لجائحة كورونا في التأثير على النشاط الاقتصادي العالمي و بالتالي بقاء الطلب على النفط متراجعا”.
و أضاف ان أسعار النفط ترتكز في المقام الأول بالتعامل بقاعدة العرض والطلب التي عادة ما تحدد تقلبات أسعار البورصة، وبالتالي فإنّ توازن الأسعار الدولية للذهب الأسود لن تجد طريقها للتجسيد في السوق إلاّ في حالة انخفاض المخزون العالمي واستعادة النشاط والنمو الاقتصادي في العالم وتيرته.
في هذا الاطار, أشار الخبير الى انخفاض الطلب العالمي على المواد الطاقوية بسبب تباطؤ وتيرة النشاط الاقتصادي في اطار التدابير المتخذة من طرف دول العالم للحد من انتشار وباء كورونا و أهمها توقف حركة النقل الجوي و البحري و وسائل النقل الأخري الجماعية و الفردية مشيرا الى أن قطاع النقل في العالم اكبر مستهلك للنفط بنسبة 52 % من النفط.

وعلى هذا الأساس، توقّع نزيم زويوش، ان يكون تعافي أسعار النفط “ظرفيا” بالنظر إلى تواصل نفس العوامل و الأسباب التي أدت إلى السقوط الحر في أسعار البرميل، لاسيما في ظل تفشي جائحة كورونا في العديد من الدول عبر العالم و تداعياته على النشاط الاقتصادي.

وفي الإطار ذاته، اكد الرئيس المدير العام السابق لمجمع سوناطراك على اهمية انضمام الولايات المتحدة الأمريكية لاتفاق خفض الإنتاج في اطار ما اسماه ‘‘ اوبك “.
و بخصوص عدم موافقة المكسيك على اتفاق خفض الانتاج, قال ان موافقة هذا البلد غير العضو في المنظمة ‘‘ ليست أولوية و يمكن لاتفاق خفض الإنتاج أن يدخل حيز التنفيذ بداية من التاريخ الذي حدد خلال اجتماع أوبك ‘‘.
و كانت اوبك قد قالت في بيان لها إن اتفاقا نهائيا “يعتمد على مشاركة المكسيك في الاتفاق”.
من جهته , قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الجمعة إن الولايات المتحدة وافقت الخميس على تنفيذ خفض إضافي لإنتاج النفط قدره 250 ألف برميل يوميا لمساعدة المكسيك على القيام بالمساهمة في التخفيضات العالمية.
و في مؤتمر صحفي، قال لوبيز أوبرادور إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث معه يوم الخميس قبل أن تقول المكسيك إنها ستخفض الإنتاج 100 ألف برميل يوميا، وهو أقل مما يرغب فيه منتجو النفط  الذين يطالبون هذا المنتج الكبير بتخفيض 400.000 برميل من انتاجه, حسب ما اوردته وكالات الأنباء.
و حسب بيان أوبك الذي نشرته على موقعها الإلكتروني, فان الاتفاق الذي تم التوصل اليه في ساعة متأخرة من ليلة الخميس ينص على خفض انتاج أوبك ب10 ملايين برميل/يوم خلال ماي و يونيو ثم خفضه بثمانية ملايين برميل يوميا لمدة 6 اشهر اضافية, أي من1 يوليو إلى 31 ديسمبر 2020, ليليها خفض ب 6 مليون برميل في اليوم لمدة 16 اشهر من 1 يناير 2021 الى غاية 30 أبريل 2022.
و يكون هذا الاتفاق ساري المفعول الى غاية 30 أبريل 2022 على أن تتم مراجعة تمديده خلال ديسمبر 2021. كما تقرر عقد اجتماع جديد لاوبك في العاشر من يونيو بتقنية الفيديو أيضا و ذلك قصد “البت في إجراءات إضافية طالما كان ذلك ضروريا من أجل تحقيق التوازن في السوق”.
و شرع اليوم الجمعة وزراء الطاقة بمجموعة العشرين في محادثات عن بعد لمناقشة كيف يمكنهم مساعدة أوبك و حلفائها لتحقيق استقرار أسعار النفط.
و في ظل هذه التداعيات, دعا السيد زويوش السلطات العمومية الى الاسراع في تطوير الطاقات المتجددة و خاصة الطاقة الشمسية في ظل أزمة النفط العالمية التي ستظل, حسبه, رهينة لانعكاسات وباء كورونا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق