أخبار العالم

ذكرى انطلاق الثورة الفلسطينية : حل الصراع وفق القانون الدولي “المدخل الصحيح لتحقيق السلام”

رام الله  – أكدت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” يوم الأربعاء, أن حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بما يتفق مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية هو “المدخل الصحيح لتحقيق سلام حقيقي وأمن واستقرار جميع دول المنطقة والعالم”.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدرته اللجنة المركزية بمناسبة الذكرى السنوية 56 لانطلاقة حركة “فتح” والثورة الفلسطينية التي تصادف الأول من يناير من كل عام. 
وقالت اللجنة المركزية إن ” انطلاقة الثورة الفلسطينية المسلحة مطلع العام 1965 شكلت فجرا جديدا ومرحلة تاريخية استعاد من خلالها الشعب الفلسطيني زمام المبادرة وأمسك بقراره الوطني المستقل”.

وأضافت أن انطلاقة الثورة الفلسطينية “الهدف منها أن يكون الشعب الفلسطيني في طليعة حرب التحرير هو صاحب القرار بما يتعلق بقضيته ومصيره وتحقيق إقامة دولته المستقلة”.

وشددت على إصرار الشعب الفلسطيني على “الصمود على أرض وطنه التاريخي وكنس الاحتلال, والنضال من أجل نيل حقوقه الوطنية المشروعة”.

اقرأ أيضا :   القضيتان الفلسطينية والصحراوية محور محادثات بين رئيس حزب صوت الشعب وسفير الكويت بالجزائر 

كما أكدت “فتح” على الأهداف والركائز التي انطلقت من أجلها الثورة وفي مقدمتها تحقيق وحدة الشعب الفلسطيني, “وهدف الوحدة الوطنية ليس هدفا تكتيكيا لفتح وانما التزام وطني ثابت”.

ودعت اللجنة المركزية ل”فتح” جماهير الشعب الفلسطيني إلى “الوحدة والتلاحم والالتفاف حول الحقوق والثوابت والوطنية ومشروعنا الوطني الذي تقوده فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية وحول قيادتها الوطنية الشرعية التي تمسك بالقرار الوطني المستقل”.

وحثت المجتمع الدولي على “أن يكون أكثر عدلا وانصافا وأن يعترف بحق الشعب الفلسطيني بالحرية والكرامة والاستقلال في دولة خاصة به كباقي شعوب العالم“.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق