Uncategorizedالجزائر

ذكرى 8 مايو 1945: الجيش الوطني الشعبي يجدد عهده للحفاظ على أمانة الشهداء وحماية الوطن

الجزائر – ذكر اللواء بوعلام مادي مدير الإيصال والإعلام والتوجيه لأركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة، بمناسبة إحياء الذكرى (75) لمجازر 8 مايو 1945، بعهد الجيش الوطني الشعبي للحفاظ على أمانة الشهداء وحماية الوطن وتعزيز سيادته وأمنه.

وفي كلمة افتتاحية له بمناسبة إحياء المتحف المركزي للجيش لهذه الذكرى، جدد اللواء مادي عهد الجيش الوطني الشعبي ل”الحفاظ على أمانة الشهداء وحماية الوطن وتعزيز سيادته وأمنه واستقراره وصون وحدته الوطنية، وتعميق أواصر التلاحم الأبدي المقدس بين الشعب وجيشه، الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني صانع الأمجاد والمعجزات”، حسبما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وقال اللواء مادي في هذا السياق أن الجزائر تحيي في “هذا اليوم الجمعة 15 رمضان، الذكرى 75 لمجازر 08 مايو الأليمة التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي البغيض ضد الجزائريين بعد خروجهم للاحتفال بنهاية الحرب العالمية الثانية ومطالبتهم بحقهم في الحرية والسيادة والكرامة”.
وأشار أن إحياء هذه الذكرى الأليمة تأتي تجسيدا ل”واجب الذاكرة الوطنية وللاستفادة من الدروس والعبر من تاريخنا المجيد، ولكشف وفضح الوجه الحقيقي البشع للاستعمار”، مضيفا “أننا نقف اليوم وقفة ترحم وإجلال وعرفانا لأرواح شهداء الجزائر، ملايين الشهداء على مر السنين الذين قدموا التضحية الكبرى في سبيل الله والوطن”.
وللإشارة تم خلال  هذه المناسبة تنظيم مداخلات ومعرضا للصور التاريخية، كما تم بث فيلم وثائقي بعنوان: “مجازر 08 ماي 1945… مأساة لن تمحى”، يضيف بيان وزارة الدفاع الوطني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق