Uncategorized

رئيس الحكومة الاسباني يزور مغارة سيرفانتيس بالعاصمة

لجزائر – قام رئيس الحكومة الاسباني، بيدرو سانشيز اليوم الخميس بزيارة الى مغارة سيرفانتيس بالعاصمة، وهذا في ختام زيارته الرسمية للجزائر التي دامت يومين.

وقد طاف الضيف الاسباني الذي كان مرفوقا بوزيرة الثقافة و الفنون، مليكة بن دودة والشؤون الخارجية، صبري بوقدوم و الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، كمال بلجود بداخل المغارة.
وبعين المكان، قدم عالم الآثار و المؤرخ عبد الرحمان خليفة للسيد بيدرو سانشيز و الوفد الهام المرافق له شروحات حول المغارة و تاريخ هذا المكان الذي كان بمثابة ملجأ للكاتب ميغيل دي سيرفانتيس .

وفي تصريح للصحافة عقب هذه الزيارة، أكد رئيس الحكومة الاسباني بأن “الفنانين و المبدعين و الأدباء ينتمون للأرض التي ترعرعوا و كبروا فيها”، مضيفا أن جزءا من حياة الكاتب مرتبطة بالجزائر.

كما أوضح ضيف الجزائر أن اسبانيا و الجزائر “تعملان منذ سنوات طويلة على تجسيد مؤلف يتناول حياة و المسار الذي سلكه الكاتب الاسباني”، قائلا في هذا الاطار “نعمل أيضا على تحقيق “درب سيرفانتيس” و هو مشروع جزائري-اسباني حول المسار السياحي بالتنسيق مع ولاية الجزائر و معهد سيرفانتيس الذي يجسد اختلاط ثقافتي البلدين ” على حد قوله.

 إقرأ أيضا: رئيس الحكومة الإسباني: “الجزائر شريك استراتيجي مهم جدا لإسبانيا ولأوروبا”

كما أعلن رئيس الحكومة الاسباني عن “فتح قريبا مركز ثقافي اسباني ثالث في الجزائر تابع لمعهد سيرفانتيس” و هو مشروع يضاف للأقسام الجامعية السبعة لتعليم اللغة و الأدب الاسباني الموجودة و هذا في اطار ” التقارب” بين الجزائر و اسبانيا .
كما استرسل قائلا أن التعاون لا يجب أن ينحصر في مشاريع و اهداف بل يتعين علينا “العمل على تحقيق جوانب الصداقة و التوافق و السلم و الاستقرار التي يجب أن تسود في جميع بلدان حوض المتوسط”.

وخلال زيارته، استقبل رئيس الحكومة الاسباني من طرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون و ترأس مناصفة مع السيد جراد منتدى الأعمال الجزائري-الاسباني الذي نظم بحضور وفدي البلدين و نحو خمسين رئيس مؤسسة و منظمات أرباب عمل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق