أخبار العالم

روسيا تتابع بقلق “بالغ” تطورات الوضع بالكركرات وتدعو إلى استئناف المفاوضات

موسكو – قالت روسيا اليوم الجمعة أنها تتابع “بانشغال بالغ” تطورات الوضع في الصحراء الغربية سيما تلك التي حدثت صباح اليوم الجمعة بمنطقة الكركرات، داعية الى استئناف سريع للمفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وحثت الخارجية الروسية في بيان لها – على خلفية الاعتداء العسكري المغربي على المتظاهرين الصحراويين بمنطقة الكركرات- ، المغرب وجبهة البوليساريو إلى ” التحلي بأقصى درجات ضبط النفس ، والامتناع عن اتخاذ خطوات قد تؤدي الى تفاقم الوضع في الصحراء الغربية”.
ودعت بهذه المناسبة،  الى ضرورة الاستئناف السريع للمفاوضات المباشرة بين المغرب والبوليساريو ، وتعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة.
يذكر ان قوات الاحتلال المغربي ، اقدمت فجر اليوم على إطلاق النار على المتظاهرين السلميين الصحراويين بالمنطقة العازلة بالكركرات الواقعة في الجنوب الغربي من الصحراء الغربية المحتلة في ” فعل دنيء” و خرق صارخ لوقف إطلاق النار.

واثر هدا العدوان،  أرسل الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي، رسالة مستعجلة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، و الرئيسة الدورية لمجلس الأمن، السفيرة إنقا روندا كينغ، الممثلة الدائمة لسانت فنسنت وجزر غرينادين لدى الأمم المتحدة، ندد فيها، بتداعيات الهجوم العدواني الذي شنته فجر اليوم الجمعة، القوات المغربية على المدنيين الصحراويين العزل الذين كانوا يتظاهرون سلميا في منطقة الكركرات بجنوب غرب الصحراء الغربية.

و اعرب الرئيس الصحراوي في الرسالة عن بالغ قلقه اثر الهجوم الوحشي الذي أقدمت عليه ، قوات الاحتلال المغربي فجر اليوم، والذي طال المتظاهرين السلميين الصحراويين العزل، واصفا العملية العسكرية ب ” العمل العدواني و انتهاك صارخ لوقف إطلاق النار الذي ينبغي على الأمم المتحدة ومجلس الأمن إدانته بأقوى عبارات الإدانة”.
وأضاف غالي في الرسالة المستعجلة، ان هذا الهجوم السافر الذي قامت به قوات الاحتلال المغربي،كان “سببا لاشتباك القوات العسكرية لجبهة البوليساريو مع قوات العدو المغربي، دفاعا عن النفس ولحماية المدنيين العزل” .
وحمل الرئيس الصحراوي الاحتلال المغربي المسؤولية الكاملة عن عواقب عمليتها العسكرية ، داعيا، الأمم المتحدة إلى التدخل العاجل لوضع حد لهذا العدوان على الجمهورية الصحراوية، أرضا وشعبا .
من جهته، دعا ممثل جبهة البوليساريو في اوروبا والاتحاد الاوروبي ابي بشراي البشير اليوم الجمعة كل المتضامنين مع القضية الصحراوية للوقوف الى جانب الشعب الصحراوي اثر انتهاك القوات العسكرية المغربية لاتفاق وقف اطلاق النار في منطقة الكركرات في الجنوب الغربي للصحراء الغربية ، محملا المغرب المسؤولية الكاملة عن نتائج هذا الاعتداء على امن واستقرار المنطقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق