الرياضة

رياضة/وباء كورونا: “نتمنى فتح مراكز لتحضير النخبة الوطنية ولكن بعد إجراء التحاليل الطبية”

الجزائر – دعا كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة, نور الدين مرسلي, الى فتح المركبات الرياضية من أجل السماح لرياضي النخبة بمواصلة التدريب في ظل الحجر الصحي الحالي جراء وباء كورونا و لكن شريطة إجراء التحاليل الطبية وحضور طاقم طبي.

وفي حوار خص به وكالة الانباء الجزائرية أوضح  كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة أن “رياضيي النخبة الوطنية يتواجدون حاليا في مرحلة الحجر الصحي, منهم من يستطيع التدرب في المنزل من أجل الحفاظ على لياقته البدنية, لكن ذلك لا يمكنه تعويض التحضير على مستوى المركبات الرياضية“.

وفي هذا السياق دعا مرسلي الى “فتح المرافق الرياضية من أجل السماح لرياضي النخبة بمواصلة التحضير في ظل الحجر الصحي الحالي جراء وباء كورونا و لكن شريطة إجراء التحاليل الطبية وحضور طاقم طبي, كما هو معمول به في بعض الدول على غرار الولايات المتحدة الامريكية”.

“دائما أقول أن صحة المواطن والرياضي هي أساس كل شيء و السلطات الجزائرية ستتخذ كل القرارات من أجل سلامة الجميع” يقول مرسلي الذي أكد أن “رياضي النخبة لا يمكنه التوقف عن التدريب والتحضير”.

كما ثمن بهذه المناسبة حملات التحسيس التي قام بها الرياضيون الجزائريون سواء كانت على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال المبادرات الانسانية والمساعدات المادية التي قدموها في مختلف أنحاء الوطن معتبرا أن “من واجب كل رياضي المساعدة بما هو متاح في ظل الظرف الصحي الحالي الذي تمر به البلاد”.
وعن تأجيل الالعاب الاولمبية 2020 بطوكيو و ألعاب البحر الابيض المتوسط 2021 بوهران, اعتبر مرسلي أن “الوقت الحالي لا يسمح للرياضيين في كل أنحاء العالم بالتحضير في ظروف جيدة” مؤكدا أن “قرار تأجيل هاتين التظاهرتين منطقي وهو يصب في صالح الرياضيين”.
وفي الاخير وجه كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة رسالة الى كل الرياضيين الجزائريين بغية التحلي بالصبر والعزيمة في ظل الظروف الحالية التي تعيشها البلاد داعيا إياهم الى مواصلة نشاطهم الرياضي للحفاظ على لياقتهم البدنية ولو بنسبة 20 بالمائة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق