الرياضة

ريغبي: “مواجهة فرنسا بعقر ديارها تحفيز إضافي لبلوغ هدف التأهل”

الجزائر – أكد رئيس الاتحادية الجزائرية للريغبي، سفيان بن حسان، يوم الاثنين أن احتمال مواجهة منتخب فرنسا خلال كأس العالم-2023 المقررة بالأراضي الفرنسية “تحفيز إضافي” من أجل السعي جديا لبلوغ هدف الجزائر بالتأهل للمرة الأولى إلى نهائيات المونديال.

و أسفرت عملية سحب قرعة كأس العالم-2023 التي جرت اليوم الاثنين بباريس عن مواجهة محتملة بين منتخب الجزائر للريغبي ب15 لاعبا، الطامح للتأهل ونظيره الفرنسي -مستضيف الدورة- باعتبار تواجد مقعد إفريقيا ضمن المجموعة الأولى بمعية فرنسا، نيوزيلندا، إيطاليا وممثل أمريكا.
وفي اتصال من “وأج” لمعرفة ردة فعل الهيئة الفيدرالية، صرح بن حسان قائلا: “صراحة، مواجهة المنتخب الفرنسي خلال المقابلة الافتتاحية للمونديال بفرنسا هو تحفيز إضافي للغاية للعمل على التأهل، ناهيك عن مواجهة المنتخب العملاق نيوزيلندا.

إقرأ أيضا:   كأس العالم للريغبي-2023: مواجهة محتملة بين الجزائر وفرنسا ومنتخب جنوب إفريقيا ضمن…

نتمنى أن تكون  نسخة 2023 هي الأحسن. سنعمل المستحيل من أجل المشاركة في هذا الحدث العالمي لأول مرة في تاريخ الجزائر“.
و في حال اقتطاع الجزائر لتأشيرة كأس العالم، سيواجه أشبال الناخب الوطني، بومدين علام، منتخب “الديوك” في مقابلة “مثيرة” باعتبار أن غالبية اللاعبين الجزائريين من مزدوجي الجنسية وينشطون بالبطولة الفرنسية، ناهيك عن مواجهة منتخب “أوول بلاك” العملاق.
ويطمح المنتخب الجزائري صاحب الصف السادس قاريا، العبور إلى المونديال لأول مرة في التاريخ، في ختام كأس أمم إفريقيا التي ستنطلق عبر مرحلة المجموعات المقررة سنة 2021، بينما تلعب الدورة النهائية عام 2022 والفائز سيتأهل إلى الحدث العالمي.

و أضاف المسؤول الأول عن الاتحادية: “حاليا ننتظر التعرف على منافسينا في مرحلة المجموعات في نهاية شهر ديسمبر الحالي، حيث تلعب المباريات خلال سنة 2021، وفي حال تصدرنا لمجموعتنا سنخوض الدورة النهائية التي تلعب بمباريات الإقصاء المباشر خلال عام 2022. الفائز باللقب القاري يتأهل مباشرة إلى كأس العالم وهذا هو هدفنا بحول الله”.

للإشارة أن الاتحاد الإفريقي للريغبي قد تخلى نهاية 2019 عن الصيغة القديمة لكأس أمم إفريقيا التي كانت تعتمد على ثلاثة كؤوس إفريقية أي على ثلاثة مستويات: الكأس البرونزية، الكأس الفضية والكأس الذهبية، ليعتمد بداية من 2020 على صيغة جديدة بمشاركة 16 منتخبا.
لكن الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا دفعت الهيئة القارية الى تغيير الصيغة مجددا، حيث قررت خوض دور المجموعات عام 2021 والدورة النهائية سنة 2022، وذلك في انتظار عملية سحب القرعة نهاية ديسمبر الحالي.
وتوج المنتخب الجزائري الفتي بالكأس البرونزية في 2017 ثم بالكأس الفضية سنة 2018، وكان يتأهب سنة 2019 لخوض الكأس الذهبية (أغلى الكؤوس القارية)، قبل أن يتم تغيير نظام المنافسة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق