الرياضة

زطشي: ''الفاف لن تدخل أبدا في صراع مع وزارة الشباب والرياضة''

الجزائر – أكد خير الدين زطشي، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، يوم الجمعة، أن هيئته الفدرالية ”لن تدخل أبدا” في نزاع مع وزارة الشباب والرياضة والتي منعت مؤخرا إجراء اي تعديلات في القوانين الداخلية للاتحادات الرياضية مع اقتراب موعد الانتخابات.

وقال زطشي للإذاعة الوطنية: ”هذا الإجراء يتعلق بمطابقة اللوائح و التي انطلق منذ قرابة 10 أشهر بطلب من الاتحادية الدولية لكرة القدم (الفيفا).

إقرأ أيضا:   كرة القدم/تسجيل صوتي:” لنترك العدالة تقوم بعملها” (زطشي)

لذلك بدأت هذه التعديلات منذ وقت طويل لوضع الأشياء في السياق. أنا مندهش لرؤية بعض الناس يتحدثون عن صلب الموضوع. الفاف لن تدخل أبدا في صراع مع الوزارة”.
و كانت وزارة الشباب والرياضة قد راسلت في ال8 من شهر يونيو كل الاتحاديات الرياضية المحلية، تحثها على الالتزام بعدد من التعليمات وعدم إجراء تعديلات في القوانين الداخلية مع اقتراب الجمعيات العامة الانتخابية، كما تؤكد المراسلة حرص الوزير سيد علي خالدي، ومتابعته للموضوع.
و طلب خالدي من الاتحاديات الرياضية عدم تغيير أو تعديل القوانين الأساسية، ونظام المنافسة، أو إجراء أي حركة للإطارات الإدارية والتقنية، أو الأنظمة التأديبية، او إنشاء أو إلغاء هياكل جديدة أو إحياء هياكل محلية قيد التوقف، خلال السنة التي تسبق الجمعيات العامة الانتخابية.
وأضاف زطشي: ‘لقد تلقينا المراسلة مثل جميع الاتحاديات. لدينا هذه القدرة لإيجاد الحلول. نحن نود توضيح الرأي العام بأن هذه القوانين تميل إلى إبراز كرة قدم وطنية للمستقبل”. 
قبل أن يضيف: ”منذ قدومنا للفاف، حافظنا دائما على علاقات جيدة مع جميع مؤسسات الدولة ، بما في ذلك وزارة الشباب والرياضة، هناك علاقات ودية. هذا لا يمنعنا من مناقشة القوانين الداخلية واستئناف البطولة. أود أن اؤكد أن علاقتنا جيدة مع الوزارة وستبقى كذلك”.
و من جهة أخرى، نفى رئيس الفاف أن هيئته تعتزم استبعاد أعضاء فريق جبهة التحرير الوطني من الجمعية العامة، معتبرا ذلك ”كذب كبير”.
و قال زطشي: ”هذه عصابة حقيقية قامت بإطلاق العنان منذ عدة أشهر، هي رغبة واضحة في زعزعة استقرار الفاف. أدين أولئك الذين اختاروا استخدام كرة القدم والهجمات ضدي وضد الفاف منذ بداية العهدة. لحسن الحظ، هم اقلية. الحديث عن استبعاد فريق جبهة التحرير الوطني من الجمعية العامة هو افتراء و كذبة كبرى”.

كما سلط زطشي الضوء على القوانين الأساسية مؤكدا بأنه سيتم عرضها على أعضاء الجمعية العامة خلال جمعية عامة استثنائية. وأضاف مسؤول الفاف: “لماذا لا يتم تمثيل اللاعبين الحاليين في الجمعية العامة ؟ لماذا لم يتم السماح للاعبين بإنشاء نقابة ؟ هذه الامور موجودة في القوانين الجديدة. هناك أيضا فصل في السلطات : تسليم السلطة التشريعية إلى الجمعية العامة ، والسلطة التنفيذية إلى المكتب التنفيذي للفاف، كل هذه المعطيات لم تكن في السابق. هناك أيضا استقلالية اللجان القضائية التي يجب أن تنتخب من قبل الجمعية العامة ولا يتم تعيينها. تحديد سن 70 عاما لرئيس الفاف دون دافع خفي”.

و في الختام، أكد زطشي بأنه ملتزم بالعمل مع وزارة الشباب والرياضة من أجل مصلحة كرة القدم الجزائرية حيث قال: ”لدينا هذا الاقتناع مع وزارة الشباب والرياضة في مصلحة كرة القدم. تعديل القوانين ليس قرار المكتب الفدرالي وستكون هنالك جمعية عامة استثنائية والتي تتوافق مع القانون الجزائري”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق