الرياضة

سباحة/ كورونا: نهاية منافسات الموسم الرياضي الحالي

الجزائر – قرر المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية للسباحة رسميا نهاية منافسات الموسم الرياضي الحالي إثر تمديد الحكومة تدابير الحجر الصحي إلى 29 مايو الجاري، بسبب تواصل تفشي جائحة كورونا  بالجزائر.

ويشمل هذا القرار جميع بطولات سباقات السباحة، كرة الماء والسباحة في المياه الحرة، حيث جاء في البيان الذي نشرته الاتحادية على صفحتها الرسمية بالفايسبوك مخاطبة الرابطات الولائية والأندية.
“نظرا لتمديد الحجر الصحي لمحاربة وباء كوفيد-19، و مراعاة لرزنامة إمتحانات نهاية الأطوار الدراسية والتواريخ الجديدة للدخولين المدرسي والجامعي، قرر أعضاء المكتب الفيدرالي نهاية الموسم الرياضي 2019-2020”.
وكانت رزنامة المديرية الفنية الوطنية لنهاية هذا الموسم، لا تزال تتضمن سبع منافسات وطنية بين تخصصات السباحة، كرة الماء والمياه الحرة، لدى جميع الأصناف العمرية.
وسيتم تنصيب لجنة فيدرالية لدراسة اللوائح العامة من أجل التحضير الجيد للموسم المقبل، وفق نفس المصدر.
وأضافت الهيئة الفيدرالية أنها “ستفصح عن القرارات المتخذة تحسبا لانطلاق الموسم الرياضي الجديد 2020-2021 “في الوقت المناسب”.
وفي حديث مع “وأج” أفاد رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة، محمد حكيم بوغادو، أن هيئته “تأمل في الانطلاق المبكر للموسم الجديد عبر إقامة أول منافسة خلال شهر سبتمبر القادم. وذلك مع الاعتماد على نتائج المنافسات التي أجريناها قبل توقف الموسم الحالي”.
وبخصوص سباحي المنتخبات الوطنية المعنيين بالمنافسات الدولية، أفادت الهيئة الفيدرالية بأنها “ستقوم بالإجراءات اللازمة بالتنسيق مع اللجنة الطبية الفيدرالية لتسهيل ولوجهم إلى الأحواض مع ضمان تدابير صحية صارمة لمحاربة تفشي كورونا فيروس”.
وكما هو معلوم عُلقت كل المنافسات الرياضية الوطنية مع غلق جميع المنشآت، منذ منتصف مارس الفارط بقرار من وزارة الشباب والرياضة، ضمن مخطط الحكومة المتعلق بالوقاية ومحاربة جائحة كورونا.
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق