الرياضة

شراع (الألعاب الأولمبية-2021): “عودة التدريبات كانت تدريجية”

الجزائر– اعتبر مدربو المنتخبات الوطنية للشراع, في تصريحات للصفحة الرسمية للاتحادية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”, أن التدريبات التي عادت اليها العناصر المعنية بالألعاب الأولمبية 2021 بطوكيو اليابانية (24 يوليو- 6 أغسطس), جرت في ظروف جيدة و كانت “تدريجية”.

وخلال التجمع الأول بالمدرسة الوطنية للرياضات المائية وتحت مائية بالجزائر شاطئ (العاصمة), شرع البحارون في التحضير البدني مما يسمح للمدربين بتقييم مستواهم بعد توقف قرابة ستة اشهر بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19).
وصرح الناخب الوطني لاختصاص “ار اس اكس” (سيدات) منار بوهاجيرة “بعد التوقف الطويل كان من الضروري البدء بالتحضير البدني لتقييم رياضيينا” مشيرا  أن الدخول الى المياه سيكون في وقت لاحق.

من جهته, أوضح المدرب الوطني اختصاص لازير (راديال), محمد بن والي قائلا “صحيح أن هدف التربص هو الاولمبياد, لكن في البداية يجب تشجيعهم على العودة بعد توقف طويل”.

وكانت كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة, سليمة سواكري, قد زارت الرياضيين المتربصين بمدرسة الشراع قصد تشجيعهم على التحضير الجيد.
أما البحارة كرسان مالية (راديال), فقد اعربت عن ارتياحها لعودة التحضيرات من جديد, قائلة “نحاول التأقلم مع البرنامج المسطر من قبل المدربين. التحفيز في منحى تصاعدي سيما وأننا نمتلك الحظوظ في التأهل للأولمبياد. علينا البقاء جاهزين ومتضامنين مع تحديد الهدف خلال التدريبات”.

اقرأ أيضا :  الملاحة الشراعية (المنتخبات الوطنية): 13 لاعبة من مختلف الاختصاصات تشرعن في تربص إعدادي بالجزائر الشاطئ   

وقبل العودة التحضيرات, اجرت العناصر الوطنية اختبارات الكشف على “الكوفيد” على مستوى المركز الوطني للتجمع وتحضير مواهب النخبة بالسويدانية.

وقالت البحارة كاتيا بلعباس (اختصاص ار اس اكس) “التربص يجري في ظروف جيدة, تحت معاينة كل من المدربين والطبيب وحتى المختص النفساني للدعم المعنوي. اظن انه وبعد الغياب الطويل فإن العودة جاءت تدريجية. حضور الجميع يحفزنا ويمنحنا الثقة”.

يذكر أن التربص يعرف مشاركة ستة بحارين وهم: حمزة بوراس, رمزي بوجعطيط, أمينة بريشي وكاتيا بلعباس (ار اس اكس) وزياني وسيم وكرسان مالية (لازير/راديال).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق