Uncategorized

شعبة الزيتون وزيت الزيتون : ضرورة معالجة النقائص وتعزيز القوانين

الجزائر – أكد رئيس المجلس الوطني المهني المشترك لشعبة الزيتون, بلعسلة محمد, يوم الخميس بالجزائر, على أهمية معالجة النقائص المسجلة في شعبة زيت الزيتون وتمكين الفلاحين من التكوين والمرافقة اللازمين لتطوير زراعة وإنتاج الزيتون وزيت الزيتون.

و قال السيد بلعسلة, خلال مراسم تسليم اوسمة لفائزين في الطبعة الثانية للمسابقة الوطنية “جعفر علوم” لأفضل زيت زيتون بكر ممتاز لموسم 2019 2020 , أن هذه الشعبة مازالت تواجه عدة نقائص تحول دون تطويرها بالوتيرة المنتظرة على الرغم من النتائج المحققة, و الجهود المبذولة من طرف الفلاحين والمستثمرين.
و حسب بلعسلة فإن المنتوج الجزائري يلتزم بدفتر الشروط والمقاييس المعتمدة من طرف المعاهد الدولية.
و أكد أن الشعبة تعرف نقصا في مخابر تحليل النوعية ومصانع التعليب واستراتيجيات الترويج والتسويق إلى جانب الحاجة إلى مجهودات مضاعفة لضبط الإنتاج.
إلى جانب ذلك تطرق رئيس المجلس إلى النقائص المسجلة في مجال الزراعة , على غرار نقص المياه في المناطق الفلاحية ونقص تقنية السقي بالتقطير والتأخر في منح الامتياز والقروض للفلاحين المعنيين بزراعة الزيتون , ونقص المرافقة خلال التصدير .
وحسب السيد بلعسلة فإن التفاوض مع المتعامل الأجنبي لدخول الوطن والاستثمار في هذا المجال , أو للتعامل معه في تصدير المنتوج , لا بد أن يبدأ من بلورة سوق منظم يجد الترحيب من طرفهم.
و اغتنم المناسبة للاعلان عن إطلاق الطبعة الثالثة لمسابقة “جعفر علوم” لاحسن زيت زيتون بكر ممتاز لموسم 2020 /2021 , والطبعة الأولى لمسابقة أحسن زيتون المائدة, مؤكدا على أهمية المسابقات في الترويج لإنتاج الزيتون وزيت الزيتون الجزائري.
و في هذا الصدد, أكد المسؤول ضرورة تعزيز الإطار القانوني المتعلق باللجنة الوطنية للتذوق المنشأة بقرارين وزاريين , والتي تضم 24 عضوا تابعا لعدة معاهد وطنية متخصصة, مشيرا إلى أن 8 خبراء منهم استفادوا من تكوينات متخصصة في الخارج , إضافة إلى تكوين 10 رؤساء لجان في الخارج.
من جانبه, تطرق رئيس دائرة التجارب بالمعهد التقني لزراعة أشجار الفواكه والكروم, السيد ربيحة خالد, إلى المجهودات المبذولة منذ سنة 2013 في مجال تحليل أنواع زيت الزيتون.
و أوضح أن استراتيجية المعهد تركز على تحسين منتجات زيت زيتون , الذي “يبقى إنتاجه ضعيفا مقارنة بالانتاج المسجل في منطقة البحر المتوسط”.
وحسب السيد ربيحة, فإن المخبر يقوم حاليا بدورات بين المخابر للحصول على الاعتماد الدولي, رغم تسبب تاثيرات وباء كوفيد-19 الذي أخر تسليم العينات في وقتها المحدد.
وحسبه, فإن المجهودات المبذولة تبقى قليلة في ظل الحاجة إلى الاستمرار في السعي ليكون زيت الزيتون مطابقا للمواصفات المطلوبة عالميا, ومرافقة الفلاح وتوجيهه نحو احترام المسار التقني للمنتوج.
يذكر أن وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني قام بتكريم 12 فائزا في الطبعة الثانية للمسابقة الوطنية ” جعفر علوم ” 2019 /2020 لافضل زيت زيتون بكر ممتاز , تشجيعا لهم على الاستمرار في تنظيم هذه المسابقات التي تساهم في تحسين نوعية زيت الزيتون في الجزائر.
وتهدف هذه المسابقة التي ينظمها كل من المجلس الوطني المهني المشترك لشعبة زيت الزيتون والمعهد التقني للأشجار المثمرة و الكروم إلى ترقية الإنتاج الوطني لزيت الزيتون وتشجيع استهلاك زيت زيتون ذي نوعية وجودة بالإضافة إلى تعزيز العمل التنسيقي بين مختلف المتدخلين في هذه الشعبة من منتجين ومحولين ومستهلكين ومكلفين بمراقبة الجودة وغيرهم.
للإشارة فان شعبة زيت الزيتون, التي تشمل أيضا زيتون المائدة, قطعت أشواطا كبيرة خلال السنوات الأخيرة سواء من حيث المساحة المغروسة أو الإنتاج ونوعيته.
و تحتل الجزائر المرتبة السابعة عالميا في انتاج زيت الزيتون و الرابعة في إنتاج زيتون المائدة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق