Uncategorizedالجزائر

شهادتا التعليم المتوسط والبكالوريا: ضرورة التقيد الصارم بإجراءات الوقاية خلال حصص المراجعة الخاصة بالمترشحين

الجزائر – حثت وزارة التربية الوطنية اليوم السبت على “ضرورة” التقيد “الصارم” بتدابير الوقاية من فيروس كورونا خلال إعادة فتح مؤسسات التربية والتعليم يوم 19 اغسطس الجاري لتقديم حصص المراجعة والمذاكرة للمترشحين لامتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا.

وذكرت الوزارة في تعليمة، مدراء المتوسطات والثانويات على أنه في إطار التحضير الاستثنائي للتلاميذ المترشحين لامتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا دورة 2020، ب”ضرورة ” تطبيق أحكام المرسوم التنفيذي رقم 20-69 المؤرخ في 21 مارس سنة 2020 والمتعلق بتدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا (وباء كوفيد 19) ومكافحته، والنصوص ذات الصلة، والعمل بالإجراءات المحددة في المنشور الإطار للدخول المدرسي 2020/2021 والمتعلقة بإعادة فتح مؤسسات التربية والتعليم وتقديم الدعم البيداغوجي والنفسي لهذه الفئة من التلاميذ ومرافقتهم في المراجعة.

وبخصوص إعادة فتح مؤسسات التربية والتعليم بداية من 19 أغسطس الحالي ، يتعين على مديري المتوسطات والثانويات –حسب المراسلة– الحرص على تنظيف وتطهير كل مرافق المؤسسة بالتنسيق مع مصالح الجماعات المحلية والهيئات الأخرى لإنجاز هذه العملية الحيوية ذات الأولوية القصوى.

كما دعت الوزارة الى تنظيم فضاء المؤسسة بوضع مخطط لكيفية حركة التلاميذ و تطبيق التدابير الوقائية والاحترازية عند استقبال المستخدمين والتلاميذ المترشحين (التباعد الجسدي عند الدخول والخروج، في القاعات المخصصة للمراجعة أو عند التنقل بين المرافق، وكذا قواعد النظافة وارتداء القناع الواقي …) بالاضافة الى تهيئة القاعات المخصصة للمراجعة والمذاكرة بما يضمن تنفيذ البروتوكول الصحي الوقائي.

وفيما تعلق بتقديم الدعم البيداغوجي والنفسي للتلاميذ المترشحين ومرافقتهم في المراجعة ابتداء من 25 اغسطس الجاري إلى غاية بداية الامتحان فانه يتعين على مديري المتوسطات والثانويات — كما حثت عليه الوزارة– إعداد تنظيم استثنائي للمراجعة والمذاكرة حسب خصوصية كل مؤسسة، مع الحرص على تنظيم المراجعة في أفواج لا يتعدى عدد التلاميذ فيها 15 تلميذا وضبط برنامج دقيق مع أساتذة المواد المعنية .

وتم التأكيد بالمناسبة على ان المراجعة يجب ان تغطي كل المواد المعنية بامتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا .
وحرصت وزارة التربية الوطنية على التأكيد على ضرورة التقيد الصارم والدقيق بكل التدابير الواردة في هذه التعليمة وفي البروتوكول الصحي الوقائي والعمل على تنفيذها مع كل المعنيين، للمحافظة على صحة التلاميذ وجميع مستخدمي القطاع ووقايتهم وضمان سلامتهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق