Uncategorized

شيتور يبحث تعميم استخدام الطاقات المتجددة في قطاع الشؤون الدينية والأوقاف

الجزائر– أكد وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شمس الدين شيتور يوم الثلاثاء بالجزائر على أهمية إدراج استعمالات الطاقات المتجددة والأجهزة المقتصدة للطاقة في مرافق قطاع الشؤون الدينية والأوقاف.

وعقب اجتماعه بوزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي بمقر الوزارة بالعاصمة لبحث سبل تعميم استخدام الطاقات المتجددة و التحول الطاقوي في القطاع  , قال السيد شيتور أن العملية تندرج ضمن الالتزامات ال 54 لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للتحرر من التبعية للموارد الأحفورية (المحروقات) في الاستهلاك والتوجه نحو الطاقات المتجددة.

واضاف السيد شيتور أن هذا الاجتماع التنسيقي يندرج في إطار تنفيذ استراتيجية للاستعمال العقلاني للطاقة, مبرزا أن وزارة الشؤون الدينية لها دور محوري بالنظر إلى العدد الكبير من المرافق التابعة لقطاع الشؤون الدينية وذات الاستعمال الكبير للطاقة خصوصا المساجد.

وتطرق شيتور إلى ضرورة استعمال الطاقة الشمسية ومصابيح الإضاءة من نوع ” الليد “LED ” في المساجد والمدارس القرآنية والمعاهد ومختلف المرافق التابعة لقطاع الشؤون الدينية و الأوقاف.
كما اقترح الوزير في هذا الإطار على زميله في قطاع الشؤون الدينية بحث إمكانية إخضاع الأئمة للتكوين في مجال استعمال الطاقات المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة لتمكينهم من توعية المواطنين بهذا الخصوص.
للتذكير, تعكف الحكومة على بحث إمكانية منع استيراد الأجهزة غير المقتصدة للطاقة بغضون السنوات القليلة المقبلة إلى جانب اتباع منهجية لتفعيل التحول الطاقوي تدريجيا حتى آفاق 2030.

اقرأ أيضا :  أشغال عمومية: القطاع يراهن على الطاقات المتجددة في الجنوب الكبير 

من جانبه أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي أن قطاعه يولي أهمية كبيرة للتحول الطاقوي في مؤسساته سيما المساجد, مشيرا إلى وجود 3 مساجد حاليا تعمل بالطاقة الشمسية.

وحسب الوزير, سيتم الشروع في تكوين الأئمة في هذا الجانب مبرزا دور الخطاب المسجدي في التوعية و التحسيس بضرورة التحول نحو الطاقات المتجددة .

و تابع ” تتواجد حاليا 3.000 مدرسة قرآنية على مستوى التراب الوطني تؤطر أزيد من مليون طالب , سيتم وضعها تدريجيا ضمن مسعى استعمال الطاقات المتجددة” .
كما أكد السيد بلمهدي وجود مجلات شهرية تمنح للأئمة, يمكن تضمينها مواضيع تتعلق بترشيد استهلاك الطاقة والتحول نحو الطاقات المتجددة بالتنسيق مع وزارة التربية و قطاعات وزارية أخرى.

يذكر أن هذا الاجتماع يندرج في إطار سلسلة من الاجتماعات قامت بها وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة مع عدة قطاعات وزارية أخرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق