Uncategorized

شيعلي: استلام مشروع تعزيز المدرج الرئيسي نهاية يوليو بمطار الجزائر الدولي

 الجزائر – أكد وزير الأشغال العمومية والنقل، فاروق شيعلي، يوم السبت ان مشروع تعزيز وإصلاح المدرج الرئيسي لمطار الجزائر هواري بومدين الدولي سيتم استلامه بحلول نهاية يوليو، داعيا الشركة المنجزة “كوسيدار” لتسريع وتيرة العمل.

و اثر تدخله على هامش زيارة عمل و تفقد على مستوى المطار، أكد السيد شيعلي أن المجمع العمومي “كوسيدار” يملك القدرات اللازمة لتعزيز اشغال إصلاح المدرج الرئيسي و ملاحق المطار الدولي بهدف استلام المشروع بنهاية يوليو المقبل بدلاً عن الآجال المبرمجة من طرف الشركة في نهاية شهر أغسطس.
كما رحب السيد شيعلي بالجهود التي بذلتها السلطات المحلية لولاية الجزائر التي منحت جميع التسهيلات و تهيئة الظروف اللازمة لشركة كوسيدار حتى تتمكن من تنفيذ الاشغال في “ظروف جيدة”.    
و اشار الوزير الى ضرورة اتمام الاشغال “في اقرب وقت” نظرا “للدور الهام الذي تلعبه هذه البنية التحتية التي تعتبر “استراتيجية “على المستوى الاقتصادي.
و شدد السيد شيعلي على أن استئناف النشاط على مستوى مطار الجزائر الدولي لا يزال مرتبطًا بتحسن الوضع الصحي، لا سيما على المستوى العالمي ، مؤكدا على ضرورة اتمام اشغال ترميم المدرج الرئيسي قبل استئناف نشاط الملاحة الجوية الدولية.
و خلال زيارته التفقدية بحضور والي الجزائر العاصمة، يوسف شرفة، و الرئيس المدير العام لكوسيدار، لخضر رخروخ، و كذا رئيس المجلس الشعبي الولائي للعاصمة، عبد الكريم بنور، قال السيد شيالي ان “الالتزامات التي تعهد بها مسؤولي مجمع كوسيدار ومساهمة السلطات المحلية للجزائر العاصمة تشير الى أن استلام المشروع سيتم مبدئيا قبل استئناف نشاط الملاحة الجوية الدولية”.
وفي هذا السياق، أكد السيد شيعلي أن استئناف نشاط النقل الجوي سيكون حسب تطور جائحة فيروس كورونا، مضيفاً أن “القرار سوف يتم اتخاذه بالتنسيق مع القطاعات المعنية ، ولا سيما قطاع الصحة”.
من جهة اخرى قدم مدير الأشغال العمومية لولاية الجزائر، عبد الرحمن رحماني، عرضا ذكر من خلاله ان اشغال مشروع اتمام المدرج، الذي سلّم في اول الامر في ديسمبر 2014 لشركة الأشغال و الانجازات التابعة لمجمع حداد ، شهد تأخرا بسبب إجراءات فسخ العقد.
و بعد تسليم المشروع لشركة كوسيدار في فبراير 2020 ، تم تقليل المهلة الزمنية لهذا المشروع من 12 إلى 6 أشهر ، مع قيمة عقد تقدر بنحو 6ر2 مليار دينار جزائري.و أوضح ايضا أن نسبة التقدم العام للمشروع يصل الى 42 بالمئة.
كما اكد  السيد رحماني أن مضمون المشروع يتألف من الإصلاح الكلي للمدرج الرئيسي و كذا المدارج الثانوية لحافلات المطار و موقفين للطائرات ذات مساحة بـ 16.000 متر مربع و 9 محولات بطول إجمالي يقدر بـ 2.000 متر.
و بحسب المتحدث، فإن تعزيز المدرج الرئيسي سيسمح بتحديث البنية التحتية للمطار وفقًا للمعايير الدولية التي تتطلبها المنظمة الدولية للمطارات المدنية.
كما أشار السيد رحماني إلى أن الهدف المتوقع من خلال هذا المشروع هو تكييف المدرج الرئيسي للمطار لاستيعاب طائرات ” ايرباص 380″ كبيرة الحجم ذات طابقين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق