الجزائر

ضرورة إيجاد حلول استعجالية للتكفل بانشغالات سكان مناطق الظل

تبسة- أكد المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية لمتابعة مناطق الظل إبراهيم مراد يوم الأربعاء بتبسة على “ضرورة إيجاد حلول استعجالية بهدف التكفل بانشغالات سكان مناطق الظل في مختلف القطاعات.”

وشدد ذات المسؤول خلال تواصله مع مسؤولين محليين من بينهم رؤساء بلديات ودوائر وملحقين بديوان الوالي و ذلك بمنطقة الظل “قابل بوجلال” ببلدية الماء الأبيض على ضرورة “الشروع في تنفيذ حلول فورية واستعجالية للتكفل بانشغالات سكان هذه المناطق بهدف تحسين أوضاعهم المعيشية وتثبيتهم بمناطقهم.”

وقال السيد مراد في هذا السياق : “يتعين على المسؤولين المحليين والمنتخبين اتخاذ قرارات استعجالية خاصة في قطاعات الطاقة والموارد المائية والطرقات للتكفل بانشغالات سكان مناطق الظل عبر إقليم هذه الولاية الحدودية”, مذكرا أن هذا الملف “يحظى باهتمام كبير و متابعة شخصية من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.”

وكان السيد ابراهيم مراد قد زار اليوم عددا من مناطق الظل ببلديتي الماء الأبيض والعوينات, حيث اطلع على الظروف الصعبة لمعيشة سكان هذه المناطق و استمع إلى انشغالاتهم واعدا برفعها إلى رئاسة الجمهورية ضمن تقرير مفصل.
وفي حديثه مع بعض المواطنين, أكد ذات المسؤول أنه شرع في سلسلة من الزيارات لمختلف ولايات الوطن بهدف الاطلاع الميداني ومعاينة الوضع عن قرب, وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية.

اقرأ أيضا :  أمر بتغيير ملامح مناطق الظل قبل نهاية السنة 

وأكد بالمناسبة كذلك على “عزم السلطات على إيجاد حلول جذرية للمشاكل التي تواجه سكان مناطق الظل بهدف القضاء على مظاهر البؤس والحرمان بها”.
ودعا المسؤولين المحليين كذلك إلى الاعتماد على الطاقة الشمسية لتزويد سكان هذه المناطق بالكهرباء وتسجيل مشاريع لفك العزلة.
للإشارة, فقد أحصت مصالح ولاية تبسة أزيد من 380 منطقة ظل عبر بلدياتها تفتقر في مجملها إلى أدنى شروط العيش الكريم, خاصة في قطاعات الطاقة و الموارد المائية و الأشغال العمومية والسكن.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق