منوعات

ضرورة تحيين التخصصات واستحالة تنظيم بكالوريا مهني

الجزائر– أكدت وزيرة التكوين و التعليم المهنيين, هيام بن فريحة, يوم الأربعاء على ضرورة تحيين التخصصات في القطاع مشيرة إلى “استحالة تنظيم بكالوريا مهني الغير مقبول اجتماعيا” .

وفي ردها على أسئلة نواب أعضاء لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني أثناء عرضها لمشروع قانون تسوية الميزانية لسنة 2018, قالت الوزيرة أن قطاع التكوين والتعليم المهنيين له دور أساسي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية, لذا يجب, تحيين التخصصات مؤكدة ان “بكالوريا مهني ليس مشروع القطاع بل مشروع مجتمع مدني… وهو غير مؤهل وغير قابل بل ربما يرفضه”, ملحة على أنها لا تريد تقديم مشروع “غير مقبول اجتماعيا”.

وبعدما أشارت أن قطاعها الوزاري قام بإعداد البرامج الأساسية لهذا الامتحان سيما إطاره القانوني, اعترفت السيدة بن فريحة أن تكوين المتكونين لم يتم بعد فضلا عن ضرورة البحث عن المعاهد التي تستطيع الإجابة إلى هذه الحاجة.

وقالت في هذا الصدد, أنها لم تجد عندما التحقت بهذا القطاع مناهج موحدة ولا برامج محينة ومحددة من طرف مجلس علمي.
ولدى تطرقها إلى لمشروع قانون تسوية الميزانية لسنة 2018, أكدت الوزيرة أن قطاعها استفاد في إطار ميزانية التسيير من اعتمادات مالية أولية قدرت ب 46.840 مليار دج أي بنسبة 1.14 بالمائة من مجموع اعتمادات ميزانية تسيير الدولة خارج التكاليف المشتركة, كما استفاد من اعتماد مالي إضافي إجمالي قدره 1.861 مليار دج من ميزانية الأعباء المشتركة.

اقرأ أيضا :  جامعة العلوم والتكنولوجيا هواري بومدين: تقديم ارضية رقمية للادماج المهني للطلبة

وأضافت أن القطاع استفاد كذلك من نقل اعتمادات مالية قدرت ب 20.866 مليون دج خصصت لتغطية العجز المسجل في أجور المستخدمين و التعويضات والمنح المختلفة لتصل الاعتمادات المالية النهائية المخصصة للوزارة بعنوان السنة المالية 2018 إلى مبلغ 48.701 مليار دج.
وأكدت أن الاعتمادات النهائية قد سجلت ارتفاعا محدودا قدر ب 366.400 مليون دج أي بنسبة 0.79 % مقارنة بسنة 2017 , في حين عرفت نسب الاستهلاكات ارتفاعا طفيفا بين سنة 2017 و 2018 قدر ب 366.407 مليون دج أي بنسبة 0.76 % .

وأضافت السيد هيام قائلة: “إن تعداد المناصب المالية المفتوحة بعنوان 2018, يقدر ب 67.772 منصب مالي, أي بزيادة 695 منصبا ماليا جديدة, و تخص هذه الزيادة المناصب الإضافية الناتجة عن إنشاء مؤسسات تكوينية جديدة و المقدرة ب 20 مؤسسة تكوينية, من بينها 35 منصب مالي وجه لتوظيف أساتذة تعليم اللغة الأمازيغية”.

كما أشارت أن الإنجازات المحققة خلال سنة 2018 تتمثل في ثلاثة معاهد للتعليم المهني بطاقة استيعاب 3000 مقعد بيداغوجي و 900 سرير وعشرة معاهد وطنية متخصصة في التكوين المهني بطاقة إستيعاب 3000 مقعد بيداغوجي و 1900 سرير, وكذا عشرون مركز للتكوين مهني والتمهين بطاقة استيعاب 6000 مقعد بيداغوجي و 1900 سرير.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق