Uncategorized

ضمان الاتصال المباشر مع المستثمرين لمرافقتهم في توفير خدمات الطاقة ذات جودة

الجلفة – أكد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، شاهر بولخراص، يوم الاربعاء بولاية الجلفة، بأن المؤسسة تبنت في إطار عصرنة أدائها، آلية جديدة تقضي بضمان الإتصال المباشر مع الصناعيين والمستثمرين من أجل توفير لهم خدمات الطاقة ذات جودة.

ولدى وقوف الرئيس المدير العام على وحدة صناعية للورق الصحي، تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية، بمنطقة النشاطات بمدينة عين وسارة، أشار إلى أن “هذا المكسب التابع للخواص هو مثال حي لإستراتيجية المؤسسة في ضمان مرافقة متواصلة للمستثمرين من حيث توفير طاقة الكهرباء والغاز لما لها من أهمية قصوى في هذا النسيج الصناعي”.

وقال – ذات المسؤول – في نفس السياق “سنبقى سائرين أكثر من المهمة الرسمية المتمثلة في الربط بشبكة الكهرباء والغاز، وقد تعدينا ذلك بمراهنة نمط جديد، من خلال إستحداث على مستوى الوكالات التجارية مهمة لمهندس المعاملات يعمل على مرافقة المستثمرين والصناعين عند وضعهم لملفات الإستفادة من الطاقة، والوقوف معهم في كل الظروف”.

ومن شأن الإتصال المباشر مع الصناعيين التدخل في حال الإنقطاعات أو التنبيه عن انقطاع التيار لأجل الأشغال، ناهيك عن صيانة المحولات، وضمان الجودة في ما يخص خدمات الطاقة ككل وهو الأمر الذي يدخل ضمن إستراتيجية تضاف لسبل الرقمنة ومرونة الخدمات عن بعد”، يضيف السيد بولخراص.
و بمدينة عين وسارة (100 كيلومتر شمال الولاية) دشن الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز مقر الوكالة التجارية التي تم إعادة تهيئتها بقيمة ناهزت 114 مليون دج. وكما أشرف على وضع في الخدمة لمحطة تحويل الكهرباء بطاقة (200/400 KV) وبذات الهيكل إستمع لإنشغالات عدد من طالبي العمل الذين وقفوا أمام المنشآة.

إقرأ أيضا:   سونلغاز نظام جديد لتسيير المنظومة الكهربائية يدخل حيز الاستغلال في 2021

و ببلدية حاسي بحبح (50 كيلومتر شمال الولاية) قدمت شروحات وافية حول مشروع إنجاز محطة لتحويل الكهرباء، حيث أكد ذات المسؤول على ضرورة إستلامها شهر يونيو المقبل لتدعيم الشبكة ضمن مخطط صائفة 2021.
وتفقد السيد بولخراص بعاصمة الولاية بالمكان المسمى “بحرارة”، محطة لتحويل الكهرباء بطاقة (60/30 KV) إستكملت بها أشغال الهندسة المدنية كلية، والتي رصد لها أزيد من 140 مليون، في الوقت الذي ينتظر إستكمال تركيب التجهيزات الكبرى”.

وضمن محطة أخيرة من زيارة العمل، تم الوقوف على مشروع توسعة محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية الكائنة ببلدية عين الإبل (30 كيلومتر جنوب الولاية)، و كان قبل ذلك قد صرح الرئيس المدير العام في ندوة صحفية بأن المجمع أصبح له خبرة في مشاريع الطاقات المتجددة من حيث الإنجاز التسيير الإستغلال وقد مكن ذلك من مد الشبكة الوطنية ب 350 ميغاواط في الهضاب العليا والجنوب الكبير.

وفي رد عن سؤال صحفي حول تأخر مشاريع الكهرباء الفلاحية بولاية الجلفة، أكد ذات المسؤول بأن هذا الأمر، يدخل من بين محاور الزيارة، حيث السهر على تجسيد مثل هذه المشاريع وبعث ديناميكيتها، التي لها إنعكاسات على كثير من القطاعات التي من شأنها خلق الثروة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق