منوعات

عبد العزيز جراد: “بعض المواطنين ليسوا في مستوى المسؤولية المطلوبة لمكافحة وباء كورونا''

سيدي بلعباس – صرح الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الاثنين في ختام زيارة العمل لولاية سيدي بلعباس، أن “بعض المواطنين ليسوا في مستوى المسؤولية المطلوبة لمكافحة تفشي وباء كورونا”.

وقال السيد جراد لدى تدخله بالإذاعة المحلية لسيدي بلعباس أن “نقطة الضعف” في مكافحة الوباء هي سلوك المواطن، مضيفا من جهة أخرى أنه لاحظ خلال هذه الزيارة “كثيرا من الناس لا يستعملون الأقنعة الواقية”.
واعتبر هذا السلوك “غريبا جدا وله انعكاسات على المواطنين والمستشفيات” و أن “تصرفات فئة من الناس أنتجت ظهور نوعا من الهستيريا”.
وأوضح في هذا الشان ان الى جانب “الأغلبية الواعية، هناك أقلية من المواطنين، خاصة من الشباب، يعتقدون للأسف أنه ليس هناك جائحة، وفئة أخرى، يستغلونها لأغراض أخرى”.

وتطرق الوزير الأول الى الفيديو المسرب من المؤسسة العمومية الاستشفائية كويسي بلعيش بسيدي عيسى الذي تم بثه أول  أمس السبت على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” وتضمن جثة شخص متوفى مرمية على الأرض في رواق المستشفى.

و قال في هذا الصدد : “لاحظنا في بعض المستشفيات، في المسيلة مثلا، صورا نشرت على صفحات موقع الفايسبوك لشخص توفي أخذ من سريره ورمي في الأرض، لإعطاء صورة تشوه واقع المستشفى وواقع ما يجري في الجزائر“، مشيرا إلى أن ذلك “عملية سياسوية خطيرة من ناس متطرفين سيعاقبون أشد العقاب”.
من جهة أخرى، أكد الوزير الأول على دور وسائل الإعلام في التحسيس من الوباء، داعيا إلى استعمال كل الوسائل للتوعية على غرار دور الجمعيات والكشافة الإسلامية والهلال الأحمر ولجان الأحياء “ازاء هذه القضية الوطنية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق