Uncategorized

عدة تدابير جبائية لدعم المؤسسات المتضررة من الأزمة الصحية

الجزائر –  أعلنت المديرية العامة للضرائب اليوم الأربعاء عن التدابير الجبائية المتخذة لدعم المؤسسات المتضررة ماليا من الأزمة الصحية كوفيد-19 و ذلك تطبيقا لإجراءات التسيير التي اتخذتها السلطات العمومية في هذا الشأن.

وجاء في بيان المديرية العامة للضرائب ” في إطار تطبيق تدابير التيسير التي اتخذتها السلطات العمومية دعما للمتعاملين الاقتصاديين المتأثرين ماليا جراء الأزمة  الصحية الحالية (كوفيد-29) ، سيتم إلغاء الغرامات و الزيادات و عقوبات التأخير المطبقة في حال الإيداع المتأخر للتصريحات و دفع الحقوق و الضرائب و الرسوم المتعلقة بها”.
وأوضحت المديرية ان هذا التدبير يشمل التصريحات الشهرية المتعلقة بشهر فبراير 2020 وما يليه إضافة إلى التصريحات المتعلقة بالفصل الأول والثاني من نفس السنة”.
كما يشمل التدبير المتخذ من طرف إدارة الضرائب التصريحات السنوية للنتائج أو المداخيل للسنة المالية 2019.

 إقرأ أيضا: تحسين الخدمة العمومية و تعبئة الموارد أهم محورين في تحدي الاصلاح الجبائي

من جهة أخرى، و فيما يخص جداول فرض الضريبة التي حدد تاريخ إدراجها في التحصيل ابتداء من تاريخ 22 مارس 2020 ،أفادت المديرية العامة للضرائب انه سيتم أيضا إلغاء عقوبات التأخير الواقعة على عاتق المكلفين بالضريبة.

ومن أجل الاستفادة من هذا التدبير، فإن المكلفين بالضريبة المعنيين مدعوون لتقديم طلب إعفاء وقائي موجه لمديرية الضرائب المختصة إقليميا، مع” الاشارة بدقة إلى العقوبات التي تشكل موضوع الطلب”.
وأضافت المديرية العامة للضرائب انه”  يمكن للمكلفين بالضريبة الذين يعانون من صعوبات مالية، أن يلتمسوا من قابض الضرائب المختص إقليميا، الحصول على جدول زمني لدفع الضرائب و الرسوم المستحقة، و هذا حسب إمكانياتهم المالية”.

وكان رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون قد كلف الوزير الأول خلال اجتماع مجلس الوزراء الاخير باتخاذ عدة اجراءات  بأثر فوري لمرافقة المتعاملين الاقتصاديين المتضررين من جائحة كوفيد-19.

ومن بين هذه الإجراءات “التجميد الفوري” لكل عمليات تسديد الأعباء المالية والالتزامات الجبائية وشبه الجبائية الواقعة على عاتق المتعاملين الاقتصاديين خلال فترة الحجر الصحي بحيث لن تطبق أي عقوبات أو غرامات على هؤلاء المتعاملين خلال هذه الفترة.
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق