منوعات

عديد المشاريع المتعلقة بإنجاز حظائر تكنولوجية هي “قيد الدراسة”

سطيف – أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد اليوم الثلاثاء من سطيف بأن “عديد المشاريع المتعلقة بإنجاز حظائر تكنولوجية عبر مختلف مناطق الوطن تتواجد حاليا قيد الدراسة.”

وأوضح الوزير المنتدب خلال زيارة عمل قادته إلى الولاية تفقد خلالها عددا من المؤسسات الناشئة و اطلع على نشاطاتها الابتكارية بأن “استحداث هذه الحظائر التكنولوجية خارج الجزائر العاصمة يأتي من منطلق أن الإبداع و الابتكار يتواجد على مستوى جميع مناطق الوطن“، مشيرا إلى أن هذه الفضاءات بالإضافة إلى الحاضنات و المراكز التكنولوجية “كانت تتمركز سابقا في الجزائر العاصمة.”
وحسب ياسين المهدي وليد فإن استحداث هذه الحظائر التكنولوجية “سيساهم مستقبلا في فتح المجال للشباب و تشجيعهم على الاستثمار في مجال التكنولوجيات الحديثة ومرافقتهم و بلورة أفكارهم على أرض الواقع”، مفيدا بأن “عديد التسهيلات الموجهة لفائدة المؤسسات الناشئة سترى النور خلال الأيام القليلة القادمة.”

وأوضح في نفس السياق بأن دائرته الوزارية المنتدبة “أنشئت أساسا من أجل مساعدة الشباب الموهوب و المهتم باقتصاد المعرفة بصفة عامة”، مضيفا بأن “الشباب الجزائري يتحلى بالكثير من الذكاء و يمتلك الموهبة بدليل أن عديد المؤسسات الناشئة أثبتت جدارتها وأصبحت نموذجا لغيرها من خلال مشاريعها الابتكارية.”

وحسب الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة فإن سلسلة الزيارات التي يقوم بها للولايات “تندرج في إطار دعم هؤلاء الشباب و التعرف على المؤسسات الناشئة و الاطلاع على المشاريع الابتكارية بكل منطقة”، مبديا بالمناسبة إعجابه و فخره بما يتم تحقيقه من طرف بعض هذه المؤسسات في تعزيز ودعم الاقتصاد الوطني.
وكان ياسين المهدي وليد قد استهل زيارته إلى الولاية بتفقد مؤسسة ناشئة لتطوير برمجيات الإعلام الآلي بمدينة العلمة (شرق سطيف)، حيث تلقى شروحا حول هذه المؤسسة الناشئة التي توفر حلولا مبتكرة في مجال الصحة ترتكز خصيصا على التكنولوجيات الحديثة و الذكاء الاصطناعي.
كما عاين ببلدية الأوريسيا (شمال سطيف) مخبرا لتصنيع الكواشف المخبرية التي يتم تموين السوق المحلية و الجهوية و الوطنية بها، تم استحداثها في إطار الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة.

وواصل الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة زيارته بمعاينة مركز تعليم برمجة الروبوت بحي القصرية (غرب سطيف) تم استحداثه سنة 2019 يعنى بتعليم برمجة الروبوت معتمد لدى الاتحاد العالمي للروبوت و معهد دولي للتجارة والتسيير بعاصمة الولاية.

واختتم ياسين المهدي وليد زيارته بالتوجه إلى دار الثقافة هواري بومدين حيث نظمت حوالي 10 مؤسسات ناشطة في مجال الابتكار معرضا في المجال، قبل أن يعقد اجتماعا مع أصحاب المؤسسات الناشئة للاستماع لانشغالاتهم في الميدان والتي تمحورت أغلبها حول ضرورة رفع العراقيل الإدارية و البيروقراطية.
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق