Uncategorized

عمليات الدفع عبر الأنترنت ارتفعت بشكل ملحوظ منذ بداية الأزمة الصحية

الجزائر– شهدت عمليات الدفع الالكتروني عبر الإنترنت ارتفاعا ملحوظا منذ بداية تفشي وباء كوفيد-19 في البلاد, حسبما أفاد به لوأج مدير تجمع النقد الآلي, مجيد مسعودان.

واوضح المدير قائلا  “لقد لاحظنا أن التعاملات المالية عبر الإنترنت زادت بشكل كبير منذ بداية الأزمة الصحية, إذ يفضل الكثير من الناس استخدام بطاقاتهم لتجنب الذهاب إلى البنوك أو فروع  سونلغاز أو سيال, الخ”.

ووفقًا لأرقام التجمع النقدي, بلغ عدد عمليات الدفع عبر الإنترنت باستخدام البطاقة البينبنكية والبطاقة الذهبية لبريد الجزائر بين 1 يناير و 30 مارس, 441.531 عملية, أي ما يعادل نصف عدد العمليات المسجلة في عام 2019 بأكمله (873.679 عملية عبر البطاقتين).
يذكر أن تجمع النقد الآلي شرع في يناير 2020, بإدماج أرقام بريد الجزائر في احصائياتها والتي كانت تقتصر فقط على الأنشطة المصرفية فقط.

وأضاف السيد مسعودان أن البنوك, من جهتها, استغلت الظرف للعمل على توجيه عملائها أكثر لتفضيل استخدام الوسائل الإلكترونية, وبالأخص الدفع عبر الإنترنت ومحطات الدفع الالكتروني.

من جانبهم, يرى العديد من التجار أنه مع القيود المفروضة على التنقل خلال هذه الفترة, فإن أفضل طريقة لبيع سلعهم هي إتاحة إمكانية الدفع عن بعد عبر البطاقة الالكترونية, وفقًا للسيد مسعودان الذي أكد بأن تجمع النقد الآلي تلقى خلال هذه الفترة الاخيرة “عددًا لابأس به” من طلبات الاعتماد من المتعاملين الذين يرغبون في بيع السلع عبر الإنترنت.
في واقع الأمر, فإن مجال الدفع الإلكتروني في الجزائر عرف مطلع  2020 دخول في هذا المجال الجديد الذي سجل فعلا تسع معاملات الكترونية في يناير الماضي.
ويسمح التشريع الجزائري باستخدام بطاقة الدفع الالكتروني لشراء السلع عبر الإنترنت وذلك منذ صدور القانون 18-05 المؤرخ في 10 مايو 2018 والمتعلق بالتجارة الإلكترونية, ولكن العديد من الصعوبات واجهت المتعاملين, خاصة ما يتعلق باستضافة المواقع في سيرفرات محلية ومعايير الأمن المطلوبة.
 
=عمليات الدفع عبر الانترنت تنمو ب51 بالمائة في 2019=
 
وشهدت عمليات الدفع عبر الإنترنت زيادة غير مسبوقة بنسبة 51,5 بالمائة في عام 2019, مدفوعة بشكل خاص بالزيادة في عمليات شراء تذاكر الطيران وبروز مقدمي الخدمات على شبكة.

وحسب أرقام تجمع النقد الآلي, وهو هيئة الضبط لنظام الدفع الإلكتروني في الجزائر, تم إجراء 202.480 معاملة مالية خلال عام 2019 عن طريق البطاقة البينبنكية بمبلغ إجمالي قدره 503,87 مليون دج, مقابل 176.982 معاملة في 2018 بقيمة 332,59 مليون دج.

ووصل العدد التراكمي لعمليات الدفع الالكتروني عبر الإنترنت منذ عام 2016 إلى 494.672 معاملة في نهاية عام 2019, بزيادة نسبتها 69 بالمائة مقارنة بنهاية عام 2018.
وبلغت القيمة التراكمية لهذه العمليات 1,12 مليار دج في نهاية 2019, محققة بذلك نموا بنسبة 82 بالمائة مقارنة بنهاية 2018.
وترجع هذه الزيادة أولا إلى ارتفاع عدد المواقع الجزائرية التي تقدم خدمة الدفع عبر الإنترنت من 31 إلى 45 موقعا.
وكان النقل هو القطاع الذي سجل أعلى مستويات الارتفاع في 2019 بـ 6.292 عملية دفع مقابل 871 في 2018 ( 622,39 بالمائة).

و”مع عودة شركة الخطوط الجوية الوطنية الجزائرية (بعد فترة تعليق خدمة الدفع الإلكتروني على موقعها), شهدت عمليات الدفع زيادة كبيرة من حيث  الحجم والقيمة”, حسب تحليل السيد مسعودان.

وفي هذا الصدد, يذكر المدير بأن النقل يعد أكثر المجالات الواعدة في مختلف أنحاء العالم, من حيث تدفقات الدفع الإلكتروني, مؤكدا اهتمام تجمع النقد الآلي بمواصلة تعزيز الدفع عبر الإنترنت في شعب أخرى من هذا القطاع مثل النقل الحضري والنقل بالسكك الحديدية وكذلك المترو والطرق السريعة.
وتابع قائلا “تمثل هذه الشعب رافعات نهتم بها بشكل خاص لتطوير الدفع الإلكتروني عموما.. نحن نعمل على تزويدهم بوسائل القبول للدفع بالبطاقة”.
وتميز 2019 أيضًا ببروز قطاع الخدمات, الذي سجل خلال هذا العام أول معاملاته على الإنترنت, مع 5.056 عملية دف الكتروني.
ويتكون هذا القطاع أساسا من خدمات حجز الفنادق في الجزائر, وشراء الصحف, ودفع مصاريف التكوين أو خدمة معالجة ملف التأشيرة.

وواصلت القطاعات الأخرى نموها المطرد, مع 38.806 عملية لشركات الكهرباء والمياه ( 30,56 بالمائة), 2.432 عملية للخدمات الإدارية (   67,15بالمائة), 8.342 عملية لشركات التأمين ( 29,55 بالمائة) و 141.552 لشركات الاتصالات (2,21 بالمائة).

 
= محطات  الدفع الالكترونية تواصل توسعها=
 
وفيما يتعلق بمحطات الدفع الإلكترونية, فقد تم اجراء 274.624 معاملة عام 2019 بمبلغ إجمالي قدره 1,92 مليار دج.
وجاء هذا النمو المقدر ب 43,56 بالمائة كثمرة للتعميم التدريجي لاستخدام محطات الدفع الالكتروني في الجزائر خاصة في الفضاءات التجارية. ففي نهاية 2019, ارتفع عدد المحطات قيد الاستغلال إلى 23.762 محطة ( 54,33 بالمائة مقارنة بنهاية عام 2018).

من جهتها, ارتفع عدد عمليات السحب من الموزعات والشبابيك الآلية في 2019, محققة 9.929.652 معاملة بقيمة إجمالية بلغت 189,31 مليار دج, بزيادة قدرها 16,24 بالمائة مقارنة ب 2018 .

وتعزى هذه الزيادة إلى توسع الشبكة البنكية للموزعات بنسبة 12,49 بالمائة حيث ارتفع عدد الموزعات والشبابيك الآلية من 1.441 جهاز في 2018 إلى 1.621 جهاز في العام الماضي.
غير أن تكثيف هذه الشبكة لم يعد يمثل أولوية بالنسبة لتجمع النقد الآلي حسب مدير هذه الهيئة الذي صرح: “نحن نعمل من أجل ترقية الدفع الإلكتروني, عبر الإنترنت والمحطات الالكترونية, من أجل توجيه العملاء نحو خفض استخدام السيولة النقدية  حتى ولو تم سحبها عبر الموزعات. يجب أن يشكل السحب بواسطة الموزعات, على المدى الطويل, رد فعل إضافي لا أكثر”.
يذكر ان تجمع النقد الآلي الذي تم إنشاؤه في يونيو 2014, يتكون من 19 عضوًا (18 بنكًا و بريد الجزائر بينما يشارك بنك الجزائر كعضو غير منخرط  لضمان أمن أنظمة ووسائل الدفع وكذلك مطابقة المعايير المعمول بها في هذا المجال للتشريعات السارية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق