الجزائر

عنابة: إجلاء 322 مواطنا جزائريا كانوا عالقين بفرنسا بسبب جائحة كورونا

عنابة – تم إجلاء يوم الأربعاء بعنابة، ما مجموعه 322 مواطنة ومواطنا جزائريا كانوا عالقين بفرنسا بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.

وتمت عملية الإجلاء على متن طائرتين تابعتين للخطوط الجوية الجزائرية قدمتا من مدينة ليل الفرنسية وحطتا بمطار رابح بيطاط بعنابة، حيث كان في استقبال الوافدين مسؤولو و إطارات القطاعات المعنية بالتكفل بالوافدين خلال فترة الحجر الصحي، التي هيئت بشأنها كل شروط الراحة والتغطية الصحية الضرورية، كما تمت الإشارة إليه.
ولدى نزولهم بمطار رابح بيطاط بعنابة، ثمن الوافدون الجهود الكبيرة التي بذلتها الدولة الجزائرية لتمكينهم من العودة لذويهم وإجلائهم في هذا الظرف الصعب والاستثنائي على أكثر من صعيد.
وقد جندت مصالح النقل بولاية عنابة 15 حافلة بسعة 100 مقعد لكل واحدة منهم لنقل المواطنين الوافدين تجاه المؤسسات الفندقية، التي ستستقبلهم خلال فترة الحجر الصحي التي ستدوم 14 يوميا وذلك وفقا للتدابير الوقائية المعمول بها، كما تم إيضاحه.
وسيوزع الوافدون من الخارج في إطار عمليات الإجلاء المبرمجة نحو ولاية عنابة، على أربع مؤسسات فندقية عمومية وخاصة هي فندق ميموزا وماجستيك و الريم بمدينة عنابة وفندق المنتزه ببلدية سرايدي.
تجدر الإشارة إلى أن عملية إجلاء أخرى لمواطنين جزائريين من المملكة العربية السعودية مرتقبة يوم غد الخميس بمطار رابح بيطاط بعنابة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق