الجزائر

قسنطينة: إسترجاع أكثر من 2300 قطعة نقدية يعود تاريخها إلى الحقبة الرومانية

قسنطينة – تمكن عناصر فرقة الدرك الوطني بالخروب (ولاية قسنطينة) من استرجاع ما مجموعه 2351 قطعة نقدية قديمة يعود تاريخها إلى الحقبة الرومانية و توقيف ستة أشخاص متورطين في هذه القضية حسب ما علم اليوم الجمعة من قائد هذه الفرقة الرائد علي شليلي.

وأوضح قائد فرقة الدرك الوطني بالخروب، خلال ندوة صحفية عقدها بمقر المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمنصورة، بأنه بعد ورود معلومات مفادها وجود شبكة للمتاجرين في التحف القديمة تنشط عبر محور الجزائر العاصمة-جيجل-قسنطينة-سكيكدة كانت تستعد لبيع كمية هامة من القطع النقدية التي يعود تاريخها إلى الحقبة الرومانية باشرت مصالح الدرك تحقيقاتها.
وأضاف بأنه تم نصب كمين من طرف عناصر الدرك الوطني بالخروب مكن من توقيف ستة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 و 45 سنة على متن مركبتين سياحيتين و بحوزتهم 2351 قطعة نقدية يعود تاريخها إلى الحقبة الرومانية.
كما أوضح الرائد علي شليلي بأنه بمجرد استكمال الإجراءات القانونية سيتم تقديم الأشخاص الموقوفين ضمن هذه القضية أمام الجهات القضائية المختصة.
من جهتها أفادت مديرة المتحف العمومي الوطني سيرتا، آمال سلطاني، التي حضرت الندوة الصحفية بأن هذه القطع النقدية محمية وفقا للقانون رقم 98/04 المؤرخ في 15 يونيو 1998 و المتعلق بحماية التراث الثقافي.
وأضافت ذات المتحدثة بأن “دراسة هذه القطع ذات القيمة التاريخية و الأثرية الكبيرة ستمكن المتحف العمومي سيرتا من تسليط الضوء على جزء هام من تاريخ الجزائر.”

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق