الجزائر

قسنطينة : تراجع في عدد حوادث السير الناجمة عن تقلبات الطقس

قسنطينة – تراجع عدد حوادث السير التي تحدث أثناء تقلبات الطقس المسجلة في نوفمبر الأخير مقارنة بالسنة الماضية، حسب ما أفاد به اليوم الخميس نائب مسؤول أمن الطرقات بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بقسنطينة الرائد باهي عابد.

وأوضح الرائد عابد على هامش حملة تحسيس بأخطار حوادث المرور أثناء تقلبات الطقس استهدفت سائقي المركبات على مقطع الطريق السيار شرق-غرب الرابط بين الخروب و عين اسمارة، أنه تم تسجيل في نوفمبر الأخير الذي تميز بتساقط للأمطار 10 حوادث مرورية تسببت في هلاك ثلاثة (3) أشخاص و إصابة سبعة (7) آخرين بجروح مقابل 15 سنة 2019 أسفرت عن وفاة خمسة (5) أشخاص و إصابة 10 آخرين بجروح.
وأكد ذات الضابط بأن عوامل الخطر التي من شأنها أن تتسبب في خطر الموت جراء حوادث المرور أثناء تقلبات الطقس تتمثل أساسا في طبقة الجليد خلال الفترة الصباحية و الحالة السيئة لماسحات الزجاج و العجلات، بالإضافة إلى انعدام الأضواء التي تستعمل في الظروف المناخية السيئة.

وأضاف في ذات السياق بأن هذه الحملة تهدف إلى تحسيس سائقي المركبات بأهمية مراقبة حالة المركبة قبل استعمال الطريق أثناء تساقط الأمطار أو الثلوج أو في حالة الضباب الكثيف، موضحا بأن الإفراط في السرعة و عدم استعمال حزام الأمن و التجاوزات الخطيرة تشكل بدورها أخطارا عبر الطرقات.

وبهدف المساهمة في التقليل من خسائر حوادث المرور خلال فصل الشتاء الحالي، تعمل المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بقسنطينة على مضاعفة حملات التحسيس و التوعية و خرجات المراقبة لفرض احترام قانون المرور و تقديم توصيات من أجل شتاء بدون حوادث مرور، حسب ما أكدته من جهتها مسؤولة الاتصال بهذا السلك الأمني الملازم أول نجوى بكيري. 

وقدمت بالمناسبة نصائح و إرشادات لمستعملي الطريق، كما سلمت لهم مطويات تدعوهم إلى التحلي بالحذر و الحيطة، حسب ما أضاف نفس المصدر، مؤكدا أن هذه الحملة التي استهلت في 15 ديسمبر الجاري ستتواصل إلى غاية 5 يناير المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة التحسيسية تنظم بالتعاون مع كل من مصالح الحماية المدنية و جمعية النخبة الوطنية للعلوم الطبية و الجمعية الولائية  لمدارس السياقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق