الرياضة

قضية إتحاد الجزائر-مولودية الجزائر: ''التاس'' تؤجل الفصل في القضية إلى شهر سبتمبر

الجزائر– قررت المحكمة الرياضية الدولية (التاس) يوم الثلاثاء, مرة أخرى تأجيل الفصل في قضية, “اتحاد العاصمة- مولودية الجزائر” إلى شهر سبتمبر المقبل, حسب ما كشف عنه يوم الثلاثاء الموقع الرسمي لاتحاد العاصمة, على صفحة  الفايسبوك.

و كان من المقرر أن تصدر المحكمة الرياضية حكمها يوم الثلاثاء, قبل أن تقرر تأجيله إلى شهر سبتمبر حسب نفس المصدر.
و انتقدت ادارة اتحاد الجزائر هذا التأجيل بشدة حيث كتبت تقول:” عدة تساؤلات تطرح في محيط الفريق . ما الذي يدفع هذه الهيئة الدولية لتأجيل إعلان حكمها ؟
للعلم ان فريق اتحاد العاصمة يطلب فقط تطبيق القانون. همنا الوحيد هو معرفة من هو على خطأ ومن هو على حق في هذا النزاع. للتذكير، عندما دخل نادينا في هذه “المعركة القانونية”، كان يتوقع أن يكون الحكم لصالحه أو ضده . فإن هذا التأجيل غير المألوف يقلقنا بشدة. ما الذي يحدث بالضبط؟ أصداء تصلنا هنا وهناك عن عدة تدخلات مع المحكمة الرياضية لغلق هذا الملف بحجة انتهاء البطولة الوطنية.
ويبدو أيضًا أن “كلمة” السيد X لا ينبغي أن تفقد مصداقيتها في هذه الحالة.

و يضيف بيان نادي اللونين “الحمر و الأسود” ما يلي :”نود أن نشير إلى أنه “بالنسبة لاتحاد العاصمة ، فإن الموسم الرياضي (2019-2020) لم ينته بعد حتى تحكم المحكمة الرياضية الدولية في هذا النزاع الذي ظل معلقًا منذ جلسة الاستماع الأخيرة المنعقدة يوم 5 يونيو 2020″، كما كان مذكورا في المراسلة الأخيرة إلى الفاف ، بتاريخ 2 أغسطس 2020 ، بعد الإعلان عن التوقيف النهائي للبطولة”.

و يختم بيان نادي سوسطارة: “في الختام، واقتناعا منا بصحة عملنا، سنواصل المطالبة بحقوقنا. كما نأمل أن تغلق المحكمة الرياضية الدولية هذا الملف ، كما كانت تتعامل مع قضايا أخرى مماثلة لهذه القضية بحكم عادل ونزيه”.

اقرأ أيضا :      قضية م.الجزائر-إ.الجزائر: “واثق من نتيجة الإستئناف على مستوى محكمة التحكيم الرياضية

و كانت المحكمة الدولية قد أعلنت في وقت سابق بصدور الحكم في هذه القضية خلال شهر مارس الفارط, لكنها كانت مجبرة على تأجيل العديد من الجلسات  بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد  (كوفيد-19) في العالم.
و كانت التاس قد استمعت في شهر يونيو الماضي عن طريق تقنية الفيديو عن بعد، للأطراف المعنية بقضية الداربي بين الناديين العاصميين المولودية  والاتحاد فيما غاب ممثل عن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وكان الاتحاد قد قاطع الداربي العاصمي في شهر أكتوبر الماضي، بعد برمجة الرابطة للمباراة في تواريخ “الفيفا” في الوقت الذي كان يتواجد فيه بعض اللاعبين مع المنتخب العسكري ولاعبه المحترف مؤيد اللافي مع المنتخب الليبي.

وكان فريق الاتحاد يعتقد أنه يحق له مقاطعة المباراة ، خاصة وأن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) خير الدين زطشي قد أكد آنذاك للرابطة أنها يمكن أن تلعب مباريات البطولة الوطنية خلال تواريخ الفيفا ، بشرط أن توافق الأندية المعنية بذلك.
وكانت إدارة “سوسطارة” قد رفعت دعوى قضائية لدى المحكمة الرياضية الدولية في لوزان، بعدما خصمت الرابطة ثلاث نقاط من رصيد النادي، اضافة إلى احتساب هزيمة الفريق على البساط في لقاء الداربي العاصمي خلال مرحلة الذهاب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق