أخبار العالم

قوات الإحتلال المغربي تستهدف منازل نشطاء حقوقيين صحراويين بالعيون

العيون المحتلة – أفاد حقوقيون من مؤسسة “نشطاء للإعلام و حقوق الإنسان”, بتعرض منزلي عائلتي المناضلين الصحراويين, محمد هدي و الشريف بخيل, العاملين بذات المؤسسة, لمداهمة وهجوم ظهر يوم الاثنين من طرف عناصر مسلحة تابعة لقوات الإحتلال المغربي بالعيون المحتلة.

وعلى خلفية الواقعة, أكدت  مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان أنها س”تراسل جميع المنظمات الدولية الصديقة والهيئات الإعلامية ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الأمم المتحدة لحماية أعضائها والمناضلين والمواطنين الصحراويين بالأرض المحتلة جراء ماي طالهم من تنكيل و اعتقالات وحملة انتقام شاملة”.
وتتعرض, حاليا بالعيون المحتلة, منازل الأسر الصحراوية وأسر المناضلين والنشطاء المعروفين لحملة مداهمات واعتقالات واسعة انتقاما منهم ويحصل ذلك بالتزامن مع ما تعرفه منطقة الصحراء الغربية من مواجهات مسلحة بين جيش الاحتلال المغربي وقوات جيش التحرير الشعبي الصحراوي.
للتذكير شن المغرب فجر يوم الجمعة اعتداءا عسكريا في المنطقة المنزوعة السلاح الكركرات و فتح ثلاث ثغرات جديدة غير شرعية غير مبال باتفاق وقف إطلاق النار الموقع  سنة 1991 بين المغرب و جبهة البوليساريو تحت إشراف الأمم المتحدة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق