Uncategorized

“كان” المنشط في الإذاعة الثالثة في ذمة الله 

الجزائر – توفي المنشط في القناة الثالثة للاذاعة الوطنية ، أحمد ناني شلاوة، المعروف على الأمواج الاذاعية باسم “كان” و بحصصه المخصصة لنوع الشعبي و التراث الموسيقي، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، عن عمر ناهز 60 سنة، اثر مرض عضال، حسب ما علم لدى الاذاعة الوطنية.

“كان” كان معروفا ، خلال هذه السنوات الأخيرة،  بحصته الموسيقية ” البارحة كان في عمري 20 سنة”، و هي برنامج تفاعلي يومي خصص لموسيقى سنوات 1960-1970 و للأسماء الكبرى من التراث الموسيقي الجزائري.
وكان المرحوم ينشط مع سيد علي دريس حصة ” القهوة و التاي”، و هي حصة أسبوعية مخصصة كليا لموسيقى الشعبي و تستضيف منذ عشرين سنة أوركسترا كاملة تقدم أدائها على المباشر على أمواج القناة الثالثة.
وسمحت هذه الحصة التي تكشف شباب موهوبين في الشعبي و ملحنين و موسيقيين و كذا مؤلفين غنائيين، سمحت لعدد كبير من التشكيلات بالقيام بالتسجيل في ظروف احترافية.
كما كان الثنائي ينشط حصة موسيقية بعنوان “سي كان”.
وكانت أيضا للمرحوم “كان” بعض الأدوار كفنان فكاهي في برامح  للتلفزة.
وحسب أقرباء الفقيد، سيوارى أحمد شلاوة الثرى، يوم غد الأحد،  بمقبرة السبالة بالجزائر العاصمة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق