الجزائر

كتلة حزب العمال بالمجلس الشعبي الوطني تؤكد على الوحدة والوعي في تحدي “كورونا” وأثارها

كتلة حزب العمال بالمجلس الشعبي الوطني تؤكد

على الوحدة والوعي في تحدي “كورونا” وأثارها

دعت كتلة حزب العمال بالمجلس الشعبي الوطني في بيان وقعه رئيس الكتلة، منير ناصري، إلى تعزيز التضامن وتقوية جبهة أبناء الوطن الواحد في الانتصار على وباء كورونا ومواجهة تحدي الاثار العنيفة التي أفرزتها وستخلفها في العالم عامة والجزائر خاصة.

وأوضح البيان أن التحدي اليوم يتمثل في الاتحاد من أجل الانتصار حتى تكون الجزائر من الدول الأوائل التي تخرج منتصرة على هدا الوباء، ومن الدول الأوائل التي تفتح مساجدها خاصة وان شهر رمضان شهر المحبة والغفران على الابواب.

وسجل البيان أنه وبالرغم من استثنائية الوضع وما يتطلبه من الاتحاد، قيادة وشعبا، فإن الدولة وعلى رأسها السيد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تقوم بكل ما بوسعها من اجل الخروج من هاته الأزمة، وحافظت برئاسته على الجبهة الداخلية بعدم إسقاط نتائجها على الطبقة الهشة وعلى الشعب أمام انهيار سعر البترول الى مستوى خطير مما أثر سلبا على الاقتصاد الوطني.

وحيا بيان كتلة حزب العمال كل المواطنين الذين التفوا يدا واحدة وكانوا مثالا رائعا للتضامن من جمعيات المجتمع المدني والخيرية وجميع الذين ساهموا في إعانة اخوانهم.

كما خص بتحية إجلال الأطباء وشبه الأطباء والممرضين ورجال النظافة والحماية المدنية والشرطة و الدرك و المؤسسة العسكرية وكل جنود الخفاء الذين يسهرون و يلقون بأنفسهم في الواجهة من اجل ان يحيا غيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق