الرياضة

كرة اليد- عبد الكريم بشكور: ''تفاجأت بالمردود الطيب للاعبين أمام بولونيا''

الجزائر – عبر المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية لكرة اليد، عبد الكريم بشكور، عن تفاجئه من المردود الطيب للمنتخب الوطني في المواجهتين الوديتين أمام بولونيا يومي الاثنين والثلاثاء بفلاديسلاوو (بولونيا)، تحسبا لمونديال مصر-2021 (13-31 يناير).

وفي اتصال هاتفي مع ”واج”، قال عبد الكريم بشكور: ”لقد تفاجأت وبسرور باللاعبين عقب المواجهتين الوديتين أمام بولونيا. فبعد توقف طويل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، أظهروا ردة فعل تبشر بالكثير”.
وكان المنتخب الوطني قد أطاح أول أمس الاثنين بنظيره البولوني بنتيجة 26-23، قبل أن يسقط أمام نفس الفريق أمس الثلاثاء بنتيجة 24-26.

وأضاف نفس المصدر قائلا: ”شخصيا، أنا جد سعيد بمردود اللاعبين الذين واجهوا المنتخب البولوني. آخر لقاء للخضر كان في ال26 من شهر يناير 2020 بمناسبة المباراة الترتيبية لنيل المركز الثالث في منافسة كأس أمم افريقيا بتونس، و ليس من السهل أن تواصل بنفس الوتيرة بعد 11 شهرا من التوقف. سنكون أكثر تنافسا مع مرور الوقت وخوض اللقاءات”.

من جانب تعداد الفريق، أكد المدير الفني الوطني أن اللاعبين الذين ينشطون في أوروبا سيلتحقون بالمنتخب ابتداء من اليوم الأربعاء.و اختتم مدرب شباب براقي السابق حديثه قائلا: ”يجري التربص في أحسن الظروف ونحن نتواجد في مدينة صغيرة وجد هادئة. القاعة تتواجد أمام مقر إقامتنا وهذا أمر في غاية الأهمية خاصة في الظروف الصحية الصعبة التي نعيشها بسبب فيروس كورونا. كان من المتوقع أن تكون الأمور أكثر تعقيدا ولكن الحمد لله كل شيء يجري في ظروف حسنة”. 
وسيشارك ”الخضر” في دورة وارسو الدولية الودية بين 27 و 29 ديسمبر بمشاركة ثلاثة فرق. فبالإضافة إلى بولونيا (البلد المنظم) والجزائر، ستعرف هذه الدورة الودية مشاركة روسيا، بينما اعتذرت روسيا البيضاء عن الحضور.

 إقرأ أيضا:  كرة اليد (تحضيرات): انهزام الجزائر وديا أمام بولونيا (24-26)

وسيواصل رفاق القائد مسعود بركوس فترتهم الإعدادية للمونديال بإجراء تربص تحضيري أخير بالمنامة (البحرين) ابتداء من 6 يناير والذي ستتخلله مباراتين وديتين أمام المنتخب البحريني يومي 8 و10 من نفس الشهر، قبل التوجه إلى القاهرة بتاريخ 11 يناير.

ويتواجد المنتخب الجزائري خلال بطولة العالم-2021 بمصر ضمن المجموعة السادسة رفقة المغرب و البرتغال و ايسلندا.
وتستهل العناصر الوطنية المنافسة ضد المغرب (14 يناير)، قبل أن يواجهوا ايسلندا (16 يناير) ثم البرتغال (18 يناير).
وبمناسبة الموعد العالمي بأرض “الفراعنة”، يسجل “الخضر” عودتهم مجددا إلى أجواء المونديال بعد الغياب عن نسختي 2017 بفرنسا و 2019 بألمانيا والدنمارك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق