منوعات

كوفيد-19 : استعمال السكانير لمتابعة المرضى بعد خضوعهم للتحليل العيادي فقط

الجزائر – أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن استعمال المصورة الطبية (سكانير) للمصابين بفيروس كورونا، “سيطبق لمتابعتهم بعد خضوعهم للتحاليل العيادية (بي.سي.ار) فقط”.

وأوضح وزير الصحة خلال ندوة صحفية أن الوزارة “لجأت مع بداية ظهور الفيروس إلى استعمال السكانير بسبب قلة المخابر التي تقوم بالتحاليل العيادية، غير أنه بعد تغطية هذا العجز بفضل إنجاز 30 مخبرا عبر الوطن، أصبحنا لا نستعمل السكانير إلا بعد اجراء هذه التحاليل كمتابعة طبية وفق توجيهات السلك الطبي المشرف على المتابعة”.

 إقرأ أيضا: البليدة: 100 سرير إضافي لتكفل أفضل بالمصابين بفيروس كورونا

وحسب المسؤول الأول عن القطاع، فإن السكانير “لم يعد مستعملا دوليا لتشخيص الفيروس، باعتباره لا يعطي نتائج حقيقية حول الإصابة، مما أدى في بعض الأحيان الى إدخال مشتبه بإصابتهم الى المستشفيات وتسبب ذلك في اكتظاظ بعض المصالح وارتفاع عدد الإصابات”، موضحا من جانب آخر أن التحليل بتقنية (بي.سي.ار) يبقى الوحيد المحدد للإصابة بكل دقة”.

وكشف الوزير بالمناسبة عن إعداد تقرير من طرف لجنة الخبراء المكلفة برصد ومتابعة الإصابة بفيروس كورونا حول استعمال السكانير، كاشفا في ذات الوقت عن التحضير لتعليمة تحدد طرق وكيفية استعمال هذه الوسيلة في متابعة المرضى.
للإشارة، فإن لجنة رصد ومتابعة الاصابة بفيروس كورونا قد تخلت عن إدراج نتائج استعمال السكانير ضمن الحصيلة اليومية التي تقدمها عن الوضعية الوبائية للفيروس في الجزائر وهذا بسبب عدم نجاعته 100 بالمائة لدى المشتبه في إصابتهم بالفيروس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق