منوعات

كوفيد 19: الجزائر تتلقى هبة طبية أخرى من الصين

الجزائر – تلقت الجزائر اليوم الأربعاء في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد هبة أخرى من الحكومة الصينية متكونة أساسا من كمامات جراحية وألبسة وقائية طبية.

وفي تصريح للصحافة عقب وصول هذه المساعدات إلى مطار هواري بومدين الدولي، اكد الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية جمال لطفي بن بأحمد ان هذه المساعدات تتكون من مفاعلات للتشخيص و كمامات من نوع اف أف بي 2 (FFP2)،موجهة لمحترفي الصحة و ألبسة وقائية.
وأكد السيد بن بأحمد ان هذه المساعدة تندرج في إطار العلاقات التاريخية والصداقة التي تجمع بين البلدين  مضيفا ان رحلات أخرى مبرمجة خلال الايام المقبلة لجلب هبات “أكثر أهمية”، من طرف مؤسسات صينية.
وأضاف الوزير المنتدب انه تم “انشاء جسر جوي من اجل جلب المساعدات ومقتنيات الجزائر من الصين وهذا سيمكننا من الاستجابة لجميع الاحتياجات من اجل مكافحة فيروس كورونا المستجد”.
وأوضح الوزير المنتدب من جهة أخرى ان تبادلات “كثيفة و هامة” تمت بين البلدين منذ بداية الازمة وهذا من خلال “تقنية التحادث عن بعد بين وزيري الصحة و العلماء من البلدين لمساعدتنا على مكافحة كوفيد-19”.
وبعد ان ذكر الوزير المنتدب ان الجزائر كانت من اول البلدان التي أرسلت مساعدة ليوهان (اول مدينة في العالم مسها الفيروس) ، حرص على تقديم الشكر باسم الحكومة و الشعب الجزائريين الى الحكومة و الشعب الصينين على هذه “المساعدة و التعاون المتواصل”.
 وفي ذات السياق ذكر سفير الصين بالجزائر السيد لي ليانه ان المساعدة التي أرسلتها الجزائر لبلده في بداية شهر فبراير “ستبقى راسخة الى الابد في ذاكرة الشعب الصيني”، مضيفا ان الصين مستعدة دائما لمواصلة تقديم المساعدة للجزائر حسب الإمكانيات المسموحة و الدعم و المساعدات في اطار مكافحة كوفيد-19.
وكانت الجزائر قد تلقت في نهاية شهر مارس الماضي اول مجموعة من مساعدات طبية من الصين متكونة أساسا من وسائل حماية وأجهزة تنفس اصطناعي.
وفي بداية فبراير الماضي بعثت الجزائر الى الصين مساعدة تضم 500.000 كمامة و 20.000 نظارة حماية و 300.000 زوج قفازات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق