أخبار الوطن

كوفيد-19: تخصيص 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ فرض الحجر المنزلي

الجزائر  – جندت الشركة الوطنية للنقل الحضري وشبه الحضري “ايتوزا” 1000 عامل و وضعت 157 حافلة في متناول مستخدمي 35 مؤسسة الصحية تتواجد بإقليم ولاية الجزائر العاصمة منذ فرض الحجر الصحي.

وأكد المكلف بالإعلام بالشركة حسان عباس في تصريح لوأج أنه تم وضع في متناول مستخدمي 35 مؤسسة استشفائية إلى جانب معهدي الصحة العمومية وباستور 157 حافلة يسهر على تسييرها 1000 عامل بين سائق ومراقب.
وخصصت الشركة في هذا الإطار -كما أضاف – بالنسبة لمستشفيات كل من مصطفى باشا الجامعي وبشير منتوري بالقبة والهادي فليسي بالقطار 9 حافلات تظل رابضة بداخلها لتكون في الخدمة 24 /24 سا.

وعبر مستخدمو الصحة العمومية من جانبهم عن “ارتياحهم” لوضع هذه الوسيلة في متناولهم من طرف شركة “ايتوزا” منذ توقف النقل العمومي وفرض الحجر المنزلي بعد تفشي فيروس كورونا مسجلين بعض “الاختلالات” في هذا المجال.

وأكد العون الاداري بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا عبد المالك عون بأن توفير النقل الصحي لمستخدمي المؤسسات الاستشفائية ساهم في ضمان استمرارية الخدمة بالرغم – كما قال – من تسجيل “بعض النقائص المتمثلة في اختلالات في تنظيم التوقيت” الخاص بنقل هؤلاء.
وأوضح ذات المتحدث بأنه في بداية فرض الحجر المنزلي و توقف النقل العمومي عن الخدمة سجلت بعض النقائص في هذا المجال و “لكن سرعان ما تم استدراك هذه الاختلالات من طرف شركة ايتوزا”.
وأشارت السيدة مليكة تابعة السلك شبه الطبي بمصلحة جراحة الأعصاب بنفس المؤسسة من جانبها أنها “تستعمل هذه الوسيلة من حين لآخر فقط لكنها في الأخير فضلت الاستعانة بزملائها القاطنين بضواحي مقر سكناها لأن حافلات إيتوزا تتوقف بعيدا عن حيها الكائن بالمحمدية (شرق العاصمة)”.

 إقرأ أيضا: نقل عمال قطاع الصحة والخدمات الحيوية يستمر يومي العيد حسب المواقيت المحددة

وعبرت سميرة عون شبه طبي بمصلحة قصور الكلي بذات المؤسسة والقاطنة بالحراش عن نفس المشكلة مؤكدة أنها تستعمل حافلات “ايتوزا” في المساء فقط وتفضل اللجوء الى سيارات خواص (الكلانديستان) وبعض الزملاء في الصباح باعتبار الحافلات “تمر بعيدا عن حيها” .

وحسب رئيس مصلحة الموارد البشرية والشؤون التشريعية بمديرية الصحة والسكان بولاية الجزائر العاصمة محمد موساوي فان تكفل ايتوزا بنقل مستخدمي الصحة “ساهم في ضمان استمرار الخدمة العمومية في المجال الطبي خلال تفشي فيروس كورون”.
وأوضح ذات المسؤول أنه بمجرد صدور المرسوم الخاص بنقل عمال النشاطات الأساسية لمزاولة الخدمة خلال تفشي فيروس كورونا وضع والي الجزائر العاصمة يوسف شرفة في خدمة هؤلاء حافلات شركة “ايتوزا” مما ساهم في ضمان الخدمة العمومية سيما بالقطاع الصحي.

وتكفلت الشركة –كما أضاف- بمستخدمي المؤسسات الاستشفائية المتواجدة بإقليم الجزائر العاصمة إلى جانب عمال معهدي باستور والصحة العمومية مما ساعد هؤلاء على الالتحاق بمناصبهم دون عناء خلال فترة الحجر الصحي.

وأشار السيد موساوي في ذات السياق إلى أنه وفي إطار التضامن بين القطاعات سخرت وزارة السكن 3 حافلات صغيرة لمستخدمي المؤسسات الاستشفائية لنفس الإقليم والقاطنين بكل من عين طاية ورويبة وزرالدة.
للإشارة فإن شركة “ايتوزا” تتكفل يوميا ب10 ألاف عامل يعملون في نشاطات أساسية منذ ظهور وباء كورونا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق