منوعات

كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة “فعلية” لعدة قطاعات

الجزائر– أكد الأخصائي في أمراض الجهاز التنفسي البروفيسور نور الدين زيدوني يوم الأحد بالجزائر العاصمة أن مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تتطلب مشاركة “فعالة” و “فعلية” لعدة قطاعات إلى جانب قطاع الصحة من أجل صياغة رسائل تربية صحية من شانها السماح بالمساهمة في الجهد الوطني لمكافحة انتشار الوباء.

و أشار ذات المختص, الذي يشغل كذلك منصب رئيس المخطط الوطني لمكافحة التدخين, على هامش الندوة الصحفية اليومية المخصصة لتطور وباء كوفيد-19 قائلا “نحن نواجه حالة إنكار من قبل جزء من السكان (لهذا الوباء) و (…) أن مكافحة فيروس كورونا يتطلب مشاركة نشطة وفعالة لعديد الدوائر الوزارية من اجل صياغة رسائل تربية صحية تكون واضحة ومقبولة من قبل المواطنين”.

و لتحقيق هذا الهدف, أوصى السيد زيدوني بإجراء تحقيق “سريع” من قبل علماء اجتماع وعلماء أنثروبولوجيا من اجل “تحديد الأسباب الحقيقية لهذا الرفض وتقديم الحلول المناسبة”.

اقرأ أيضا:     كوفيد-19 : نحو رفع قدرة استقبال المستشفيات للمرضى المصابين

و في تعليقه على الذروة المسجلة يوم الأحد (483 حالة) فيما يتعلق بالحالات المؤكدة اصابتها بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية, قال الأستاذ زيدوني إن هذا الوضع “كان متوقعا” بعد “رفع الحجر الصحي غير المستهدف”.

كما أكد “إن عدم الامتثال لتدابير التباعد التي أثبتت فعاليتها قبل الحجر الصحي وفي بلدان أخرى، والتي لم يتم احترامها عندنا”، هي السبب في عودة الحالات إلى الارتفاع.

و من اجل تجسيد هذه المهمة التحسيسية للمواطنين حول الوباء, أعلن وزير الاتصال, الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر يوم أمس السبت بالجزائر العاصمة عن إطلاق حملة وطنية شاملة عبر مختلف الدعائم الإعلامية والوكالة الوطنية للنشر والإشهار، خلال الأسبوع المقبل من أجل تحسيس المواطنين بأهمية الاحترام الصارم للإجراءات الوقائية لمنع تفشي كوفيد-19.

وأضاف الوزير خلال اجتماع ضم أيضا وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد والرئيس المدير العام للوكالة الوطنية للنشر والإشهار العربي ونوغي وأعضاء من اللجنة العلمية لمتابعة تطور الجائحة، أن هذا اللقاء يأتي في سياق يعرف ارتفاعا لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من جهة و سوء معالجة بعض وسائل الإعلام من جهة أخرى و ذلك من خلال العمل على التهدئة و التصدي لأولئك الذين يستغلون هذا الوضع و منع الاستسلام لمشاعر الذعر والهوس”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق