الرياضة

كيف حال الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية في الذكرى الثانية لرحيل شهاب بهلول؟

في الذكرى الثانية لوفاة المرحوم شهاب بهلول، الاطار الرياضي الفذ الذي فرض اسمه كرئيس للاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية بفتح أبواب هذه الرياضة بمصرعيها على ابناء ولايات جنوبنا الكبير، يتساءل محبي الرياضات الميكانيكية اليوم عن حال الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية بعد رحيل السيد بهلول .

الراحل بهلول شهدت عهدته عودة الجزائر إلى الواجهة عالميا في ميدان الراليات الصحراوية مع تنظيم رالي تحدي الصحاري الدولي في أربعة طبعات كلها كللت بالنجاح دوليا وحققت مكاسب ثمينة للجزائر عامة ولولايات الجنوب خاصة. حيث تطورت الرياضات الميكانيكية في هذه الولايات بسرعة فائقة و تهيكلت فيها النوادي الرياضية واقتحم خيرة شبابنا في الجنوب مجال المنافسة كمتسابقين و ميكانيكيين و مؤطرين.

ولكن ما تبع وفاة المغفور له شهاب بهلول من سوء في تسيير الرياضة الميكانيكية من قبل من خلفه على هذه الإتحادية مؤسف إلى أقصى حد-على حد تعبير البعض-ففي ظرف عامين، ألغيت الطبعة الخامسة لتحدي الصحاري و هي في أوج شعبيتها لدى هواة الراليات الصحراوية في شتى ربوع العالم و أقصيت الكوادر الرياضية للنوادي الصحراوية من عضوية الجمعية العامة للاتحادية. بهذا أكمل الرئيس الحالي لاتحادية الرياضة الميكانيكية تنفيذ خطته لمحو أثار المرحوم شهاب بهلول الذي لطالما عارضة طيلة عقد من الزمن، و انتقده وحاول إنتزاع رئاسة الفدرالية منه دون جدوى إلى أن وافته المنية في الصحراء التي عشقها و هو يقوم بالتحضير لطبعة أخيرة لتحدي الصحاري التي لم يكتب له أن يحضر فعاليتها، فمات شهيد الواجب.

 

وتشاء الصدف أن تنظم الجمعية العامة العادية للرياضة الميكانيكية في غضون هذا الأسبوع الذي تخلد فيه أسرة السباقات عامة و السباقات الصحراوية خاصة الذكرى الثانية لوفاة رئيسهم شهاب بهلول، فهل يحق لمن رافقو الفقيد إلى مثواه الأخير أن يتركو ارثه يذهب سدى ؟ بالتأكيد لا على حد قول أعضاء في الجمعية العامة، الذين هم عازمون على إرجاع الأمور إلى نصابها الطبيعي و كلهم ثقة في مؤسسات الدولة بدأ بوزارة الشباب و الرياضة التي تبدي عزمها على إحترام القوانين و تطبيق تعليمات الوزير سيد علي خالدي الذي منع الإتحاديات الرياضية في هذه السنة الإنتخابية من التلاعب بقوائم جمعيتها العامة. من جهتهم، هواة الراليات في ولايات الجنوب كلهم ثقة في أن قوانين الوزارة ستوقف الإجراءات التى وصفوها بالتعسفية لرئيس الإتحادية الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق